منوعات

دمشق وعدة دول أخرى أسوأ مكان للعيش في العالم

جيلان علي – xber24.net – وكالات

تبوأت العاصمة السورية دمشق تصنيفا جديدا كأسوأ مكان للعيش، بحسب تقرير سنوي تعدها “إكونوميست إنتلجنس يونيت”، التابعة للمجلة البريطانية الأسبوعية “ذي إكونوميست”.

وتصدرت العاصمة النمساوية فيينا للسنة الثانية على التوالي تصنيف المدن التي يحلو فيها العيش.

وحصلت فيينا على علامة 99.1 من أصل 100 متقدمة على ملبورن الأسترالية (98.4) التي بقيت لسنوات متصدرة للتصنيف وسيدني الأسترالية أيضا (98.1).

وعادة ما تصنّف العواصم العالمية وفق درجة الرفاهية فيها والخدمات المقدمة وعلاقة السكان مع الحكومة ودرجة الاطمئنان.

وكانت العاصمة العراقية بغداد تتبوأ المرتبة الأخيرة في أغلب التصنيفات كأسوأ مكان للعيش في العالم ولم تتقدم عليها سوى العاصمة الصومالية مقديشو في ذيل التصنيف. إلا أن التصنيف الجديد لم يشر إليها.

والجدير بالذكر كانت دمشق قبل الأحداث التي عصفت بسوريا، من بين أكثر المدن استقطابا للزائرين بما فيها من درجة اطمئنان وخدمات جيدة، لكن الحرب المتواصلة في البلاد سلبت منها ذلك ولم تعد تطاق حتى لساكنيها.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق