اخبار العالم

طهران ستفرج عن عدة أشخاص من طاقم البحرية المحتجزة لديها

محمد حسن – xeber24.net

أعلنت الشركة المالكة للناقلة “ستينا إمبيرو” التي ترفع علم بريطانيا أن إيران ستطلق سراح سبعة من أفراد الطاقم الثلاثة والعشرين، غير أنها لم تتلق بعد تأكيدا للموعد.

وكان عباس موسوي، المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية قال للتلفزيون الرسمي في وقت سابق من اليوم، إن طهران ستطلق سراح 7 من أفراد طاقم الناقلة البريطانية المحتجزة لأسباب إنسانية، وإنه يمكنهم مغادرة إيران على الفور.

وقال إريك هانيل رئيس شركة ستينا بالك ومديرها التنفيذي في بيان اليوم الأربعاء “من دواعي سرورنا البالغ أن محنة سبعة من أفراد الطاقم قد تنتهي قريبا وقد يعودون إلى أُسرهم، إلا أننا ما زلنا بانتظار تأكيد رسمي لموعد الإفراج عنهم”. وأضاف “نحن نرى هذا التواصل خطوة إيجابية في سبيل إطلاق سراح كل الطاقم المتبقي، وهو ما كان دوما شغلنا الشاغل”.

وقالت شركة ستينا بالك إن أفراد الطاقم الستة عشر الباقين سيظلون على متن الناقلة لضمان سلامة تشغيلها.

واحتجزت طهران الناقلة يوم 19 يوليو بعد أسبوعين من احتجاز بريطانيا ناقلة إيرانية قبالة سواحل منطقة جبل طارق الخاضعة للحكم البريطاني. وتم الإفراج عن الناقلة الإيرانية في أغسطس.

ومؤخراً، أظهر موقع لتتبع السفن الاثنين الناقلة الإيرانية “أدريان داريا 1” التي كانت متوقفة الأحد قبالة السواحل السورية، مجدداً قبالة السواحل اللبنانية.

وأشار موقع “مارين ترافيك” إلى أن الناقلة عادت تتحرك ببطء قبالة المياه الإقليمية لمرفأ طرابلس، بعد أن توقفت بمواجهة السواحل السورية أمس.

في المقابل، أكدت مصادر من داخل مرفأ طرابلس للعربية.نت أنه لا وجود للناقلة ضمن المياه الإقليمية اللبنانية أو سواحل طرابلس.

وكان نظام تحديد الهوية التلقائي للسفينة أظهر في وقت سابق توجه الناقلة لموانئ في اليونان وفي تركيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق