جولة الصحافة

لا صحة لانسحاب أو إخلاء هيئة تحرير الشام لمقرات لها بالقرب من طريقي M4 و M5

علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أنه لا صحة لانسحاب هيئة تحرير الشام من مواقعها أو إخلاء مقرات تابعة لها بالقرب من اتستراد دمشق – حلب الدولي وحلب – اللاذقية الدولي، وفق الاتفاق الذي جرى بين القوات العسكرية الروسية والتركية، والذي بموجبه تم إيقاف العمليات العسكرية ضمن منطقة “بوتين – أردوغان” الممتدة من جبال اللاذقية الشمالية الشرقية، وصولاً إلى الضواحي الشمالية الغربية لمدينة حلب مروراً بريفي حماة وإدلب، فيما كان المرصد السوري رصد استقدام قوات النظام لتعزيزات عسكرية إلى مواقعها بضواحي حلب الغربية والجنوبية الغربية، فيما نشر المرصد السوري منذ قليل، أنه مقتل 5 عناصر من قوات النظام والمليشيات الموالية لها جراء قصف واشتباكات مع الفصائل ومجموعات جهادية بريفي إدلب الجنوبي الشرقي وحماة الشمالي قبل 3 أيام قبيل بدء وقف إطلاق النار، وفي السياق ذاته يتواصل الهدوء الحذر ضمن منطقة “بوتين -أردوغان” يتخلله سقوط قذائف أطلقتها قوات النظام على الركايا وحيش بريف إدلب الجنوبي الشرقي، وسط تحليق لطائرات استطلاع روسية في أجواء ريف إدلب الجنوبي، كما لا يزال القصف الجوي متوقف حتى اللحظة في إطار وقف إطلاق النار الذي بدأ صبيحة السبت الـ 31 من شهر آب الفائت.

المرصد السوري لحقوق الانسان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق