اخبار العالم

المخابرات التركية تختطف شخصا تركيا من ماليزيا بتهمة الإرهاب

سردار إبراهيم ـ xeber24.net

تستمر تركيا تحت رئاسة رجب طيب أردوغان وحزبه حزب العدالة والتنمية بملاحقة السياسيين وكل المعارضين داخل وخارج البلاد.

ولا يكتفي تركيا في اعتقال المعارضين والسياسيين بل ترسل مخابراتها لتعتقل المعارضين وتختطفهم حتى من الخارج , وخصوصا من يشكلون خطرا على سياسات رئيس الجمهورية وتفرده بسلطة البلاد.

وخلال عملية أمنية في الخارج قامت الاستخبارات التركية بإختطاف “عارف كوميش” والعودة به للبلاد ومحاكمته بتهمة الانتماء الى حركة فتح الله غولن.

وجلبت الاستخبارات التركية مسؤول منظمة “غولن” في ماليزيا “عارف كوميش”، ضمن عملية استخباراتية بحته.

ويواجه “عارف كوميش”، الذي تقلد مناصب عدة في منظمة “غولن” خلال الفترات الماضية ، وتتهمه الدولة التركية “الانتماء إلى منظمة إرهابية مسلحة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق