اخبار العالم

المانيا تحذر مواطنيها المنتقدين لانقرة من السفر إلى تركيا …ارتفاع عدد الألمان المعتقلين في تركيا لأسباب سياسية

نازرين صوفي – xeber24.net

حتى الاجانب لا يسلمون من قمع السلطات التركية , حيث انها تعتقل كل من ينتقد سياساتها , سواء اكانوا سياسيين او دبلوماسيين او مواطنين عاديين , ورغم مرور عام ونصف على إطلاق سراح الصحافي الألماني دينيز يوجيل والسماح له بالعودة إلى ألمانيا، لا تزال الخارجية الألمانية تحذر منتقدي أنقرة من السفر إلى تركيا، مع زيادة عدد الألمان المعتقلين في سجون تركيا لأسباب سياسية.

ارتفع عدد الألمان المعتقلين في تركيا خلال الأشهر الستة الماضية من 47 إلى 62 فردا، بحسب بيانات وزارة الخارجية الألمانية، التي قالت إن هناك 38 ألمانيا آخرين عالقون في تركيا بسبب منعهم من السفر. ولم يتضح بعد كم عدد الألمان المعتقلين أو الممنوعين من السفر في تركيا لأسباب سياسية، مثل اتهامات بالإرهاب، حيث لم تعد الخارجية الألمانية تقوم بإحصاء عددهم منذ العام الماضي, وفقاً لـ DW.

وذكرت الوزارة في ردها على طلب إحاطة من الكتلة البرلمانية لحزب “اليسار”، أن عدد الألمان الذين رفضت السلطات التركية دخولهم إلى البلاد تراجع من 95 فردا عام 2017 إلى 80 فردا العام الماضي، وإلى 9 أفراد خلال هذا العام.

وفي المقابل، أشارت الوزارة إلى أنه ربما لم يتم حصر كافة الحالات بالكامل، حيث كتب وكيل وزارة الخارجية، أندرياس ميشائيليس، في الرد على طلب الإحاطة، الذي أطلعت عليه وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) اليوم الجمعة (23 آب/ أغسطس) “الحكومة الألمانية لا يتم إبلاغها بالضرورة بكافة حالات منع ألمان من الدخول إلى تركيا”.

وعقب محاولة الانقلاب العسكري الفاشلة في تركيا في تموز/يوليو عام 2016، ارتفع عدد حالات رفض دخول مواطنين ألمان إلى الأراضي التركية واعتقالهم هناك، ما أدى إلى توتر شديد في العلاقات بين البلدين.

وبالإفراج عن الصحفي الألماني دينيز يوجيل، والذي كان أشهر المعتقلين الألمان في تركيا، قبل عام ونصف بدأت مرحلة تهدئة التوترات بين البلدين.

وتحذر الخارجية الألمانية على موقعها من الاعتقال في تركيا أو منع الدخول، وتقول “لا يزال هناك خطر كبير للاعتقال”. إذ يكفي نشر تعليق أومشاركة رابط فيه انتقاد للحكومة التركية على وسائل التواصل الاجتماعي، ليكون سببا للاعتقال في تركيا، حسب تحذير الخارجية الألمانية.

DW

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. سياسية الخصوصية

جمع البيانات
عند استخدام الموقع قد تصادف مناطق مثل المنتديات أو خدمات الفيديو حيث يتم الطلب منك كمستخدم إدخال معلومات المستخدم الخاصة بك. يتم استخدام مثل معلومات المستخدم هذه فقط للهدف التي يتم جمعها من أجله، وأي أغراض أخرى يتم تحديدها في نقطة الجمع وذلك بالتوافق مع سياسة الخصوصية هذه. لن نقوم بالإفصاح عن أي من معلومات المستخدم التي توفرها لطرف ثالث دون إصدارك الموافقة على ذلك، باستثناء ضرورة توفير خدمات قمت بتحديد طلبها.
إلغاء الاشتراك
تستطيع عندما تريد سحب موافقتك على استلام مخاطبات دورية بخصوص المواصفات، والمنتجات، والخدمات، والفعاليات وذلك عن طريق الرد على وصلة "إلغاء الاشتراك" في المخاطبات القادمة منا. الرجاء ملاحظة أننا لن نقوم بالإفصاح عن معلومات المستخدم الخاصة بك لطرف ثالث لتمكينه من إرسال مخاطبات تسويق مباشرة لك دون موافقتك المسبقة على القيام بذلك.
الملفات النصية (كوكيز)
يتوجب عليك أن تعلم أنه من الممكن أن يتم جمع المعلومات والبيانات تلقائيا من خلال استخدام الملفات النصية (كوكيز). وهي ملفات نصية صغيرة يتم من خلالها حفظ المعلومات الأساسية التي يستخدمها موقع الشبكة من أجل تحديد الاستخدامات المتكررة للموقع وعلى سبيل المثال، استرجاع اسمك إذا تم إدخاله مسبقا. قد نستخدم هذه المعلومات من أجل متابعة السلوك وتجميع بيانات كلية من أجل تحسين الموقع، واستهداف الإعلانات وتقييم الفعالية العامة لمثل هذه الإعلانات. لا تندمج هذه الملفات النصية ضمن نظام التشغيل الخاص بك ولا تؤذي ملفاتك. وإن كنت تفضل عدم جمع المعلومات من خلال استخدام الملفات النصية، تستطيع اتباع إجراء بسيط من خلال معظم المتصفحات والتي تمكنّك من رفض خاصية تنزيل الملفات النصية. ولكن لا بد أن تلاحظ، أن الخدمات الموجهّة لك شخصيا قد تتأثر في حال اختيار تعطيل خيار الملفات النصية. إذا رغبت في تعطيل خاصية إنزال الملفات النصية اضغط الرابط هنا للتعليمات التي ستظهر في نافذة منفصلة.

اغلاق