جولة الصحافة

الفبركة الإعلامية لخلق فتنة عربية – كردية تتواصل من قبل جماعات موالية لتركيا والمرصد السوري يطالب بأدلة حقيقية موثقة لنشرها والمطالبة بمحاسبة مرتكبيها

تستمر الحملة الإعلامية بغية خلق فتنة عربية – كردية في منطقة شرق الفرات وشمال شرق حلب، من قبل جماعات موالية لتركيا حيث جرى بث شريط مصور مفبرك جديد يظهر أشخاص يرتدون لباس الدفاع الذاتي، وراية حزب العمال الكردستاني، حيث يقوم العناصر بضرب شخصين اثنين مكبلين ويتكلمون باللغة الكردية، حيث أن اللباس يختلف عن الراية ومن غير الممكن اجتماع الطرفين سوياً، ونحن في المرصد السوري بدورنا نطالب من يملك أي أدلة على انتهاكات موثقة من قبل قسد والأسايش والدفاع الذاتي بعيداً عن التمثيلات بتزويدنا فيها وسنتكفل بنشرها ومطالبة بمحاكمة ومحاسبة مرتبكيها لكننا لن ننجر للحملة الإعلامية التي تهدف لفتنة عربية – كردية، والمرصد السوري كان قد نشر قبل أيام عن اعتقال قوات سوريا الديمقراطية لنشطاء مدنيين في مدينة الرقة وطالب بالإفراج عنهم ومحاسبة الفاعلين، كما أننا بصدد نشر انتهاكات موثقة ترتكبها قوات سوريا الديمقراطية في محافظة دير الزور ضمن مناطق سيطرتها هناك.

ونشر المرصد السوري في الـ 28 من شهر تموز / يوليو الفائت من العام الجاري، أنه تتواصل عمليات الفبركة الإعلامية من قبل جماعات موالية لتركيا عبر بث أشرطة مصورة تظهر عناصر على أنهم من قوات سوريا الديمقراطية يعذبون وينكلون بمواطنين، وذلك بغية خلق فتنة عربية – كردية في منطقة شرق الفرات وشمال شرق حلب، وكانت آخر عمليات الفبركة هذه، شريط مصور يظهر عنصر يرتدي زي قسد ويتكلم باللغة الكردية يقوم بتعذيب عائلة عربية وضربهم وشتمهم والقيام بأفعال مخلة بالأداب، بينما يظهر بالشريط سيارة تابعة للأسايش وراية قسد بجانبها، الأمر الذي لاقى ردود أفعال غاضبة على مواقع التواصل الاجتماعي، لكن دلائل كثر تثبت فبركة الشريط هذا وعدم صحته كلياً، فالشريط يظهر المتحدث ويقول أن هؤلاء هاربين من التجنييد الإجباري، إلا أنه لا يوجد تجنيد إجباري للنساء ضمن قسد، كما أن مسؤولية ملاحقة الفارين من التجنيد هي على عاتق الشرطة العسكرية ولباسهم مغاير للباس قسد المتعارف عليه، كما أن السيارة التي تظهر تابعة للأسايش وهم أيضاً لباسهم يختلف عن لباس قسد، كذلك العنصر الذي يقوم بالضرب يرتدي لثام وهو أمر ممنوع في قسد، كما أن الشريط جرى تداوله على أنه في منبج حيث سيطرة مجلس منبج العسكري وهناك لا تواجد لرايات قسد وسيارتها، ونحن في المرصد السوري نرفض جميع أشكال التعذيب والتنكيل بحق المواطن السوري من أي طرف كان إلا أن مثل هذه الأشرطة المفبركة بطرق بدائية والتي تظهر تباعاً في وقت تستعد تركيا فيه لشن حملة عسكرية شرق الفرات هدفها خلق شرخ وفتنة عربية كردية وهي لاقت غضب بعض المواطنين، على غرار أشرطة سابقة من قتل واغتصاب وتعذيب، ونشر المرصد السوري في الـ 26 من شهر تموز الجاري، أنه وفي ظل التصريحات المتكررة من قبل الحكومة التركية حول العملية العسكرية المرتقبة في منطقة شرق الفرات، تشهد مناطق واقعة على الحدود السورية – التركية هدوءاً حذراً يترافق مع تحشدات وحالة تأهب لأي مستجدات تطرق على المنطقة من الطرفين، حيث تواصل القوات التركية تحشداتها عند مناطق حدودية كتل أبيض ورأس العين وعين العرب (كوباني)، في المقابل يبدو أن قوات سوريا الديمقراطية على أتم الاستعداد في حال تحولت التصريحات التركية في الإعلام إلى أرض الواقع وشنت تركيا عمليتها العسكرية التي تتحدث عنها منذ أشهر طويلة.

المرصد السوري لحقوق الانسان

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. سياسية الخصوصية

جمع البيانات
عند استخدام الموقع قد تصادف مناطق مثل المنتديات أو خدمات الفيديو حيث يتم الطلب منك كمستخدم إدخال معلومات المستخدم الخاصة بك. يتم استخدام مثل معلومات المستخدم هذه فقط للهدف التي يتم جمعها من أجله، وأي أغراض أخرى يتم تحديدها في نقطة الجمع وذلك بالتوافق مع سياسة الخصوصية هذه. لن نقوم بالإفصاح عن أي من معلومات المستخدم التي توفرها لطرف ثالث دون إصدارك الموافقة على ذلك، باستثناء ضرورة توفير خدمات قمت بتحديد طلبها.
إلغاء الاشتراك
تستطيع عندما تريد سحب موافقتك على استلام مخاطبات دورية بخصوص المواصفات، والمنتجات، والخدمات، والفعاليات وذلك عن طريق الرد على وصلة "إلغاء الاشتراك" في المخاطبات القادمة منا. الرجاء ملاحظة أننا لن نقوم بالإفصاح عن معلومات المستخدم الخاصة بك لطرف ثالث لتمكينه من إرسال مخاطبات تسويق مباشرة لك دون موافقتك المسبقة على القيام بذلك.
الملفات النصية (كوكيز)
يتوجب عليك أن تعلم أنه من الممكن أن يتم جمع المعلومات والبيانات تلقائيا من خلال استخدام الملفات النصية (كوكيز). وهي ملفات نصية صغيرة يتم من خلالها حفظ المعلومات الأساسية التي يستخدمها موقع الشبكة من أجل تحديد الاستخدامات المتكررة للموقع وعلى سبيل المثال، استرجاع اسمك إذا تم إدخاله مسبقا. قد نستخدم هذه المعلومات من أجل متابعة السلوك وتجميع بيانات كلية من أجل تحسين الموقع، واستهداف الإعلانات وتقييم الفعالية العامة لمثل هذه الإعلانات. لا تندمج هذه الملفات النصية ضمن نظام التشغيل الخاص بك ولا تؤذي ملفاتك. وإن كنت تفضل عدم جمع المعلومات من خلال استخدام الملفات النصية، تستطيع اتباع إجراء بسيط من خلال معظم المتصفحات والتي تمكنّك من رفض خاصية تنزيل الملفات النصية. ولكن لا بد أن تلاحظ، أن الخدمات الموجهّة لك شخصيا قد تتأثر في حال اختيار تعطيل خيار الملفات النصية. إذا رغبت في تعطيل خاصية إنزال الملفات النصية اضغط الرابط هنا للتعليمات التي ستظهر في نافذة منفصلة.

اغلاق