الأخبار

أوغلو ينفي محاصرة “نقطة المراقبة ” في مورك بينما فيديوهات الجيش السوري تؤكد عكس ذلك

نازرين صوفي – xeber24.net

بينما اكد مراسلنا والمرصد السوري وفيديوهات الجيش السوري وصور “سيلفي”, والاعلام السوري الرسمي بأن “نقطة المراقبة” التركية محاصرة من قبل القوات الحكومية السورية , زعم وزير الخارجية التركي “مولود جاويش اوغلو” اليوم الجمعة 23/8/2019 , بان نقطة المراقبة في مدينة مورك بريف حماة السورية غير محاصرة , وانهم لن يغادروا المنطقة.

وقال جاويش أوغلو، في تصريحات للصحافيين في مقر وزارة الخارجية اللبنانية على هامش زيارته لبيروت، “لسنا هناك لأننا لا نستطيع المغادرة ولكن لأننا لا نريد المغادرة”، نافيا أن تكون القوات التركية في بلدة مورك “معزولة”.

وأحرزت القوات النظام السوري، الجمعة، تقدما في ريف حماة الشمالي المحاذي لجنوب إدلب، وتمكنت من استعادة السيطرة على ست بلدات كانت تحت سيطرة الفصائل الاسلامية المتطرفة والجهاديين الموالين لتركيا, بينها مورك، وفق الإعلام الرسمي.

وتوجد في مورك أكبر نقطة مراقبة للقوات التركية، وهي واحدة من بين 12 نقطة نشرتها أنقرة الداعمة للفصائل في إدلب ومحيطها، بموجب اتفاقات مع موسكو وطهران، حليفتي دمشق.

وقال مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس إن “قوات النظام انتشرت في مورك وكامل ريف حماة الشمالي، من دون أن تتعرض لنقطة المراقبة التركية”. وأوضح أنها “باتت محاصرة بشكل كامل ولم يعد لها أي مخرج”.

لكن أن جاويش أوغلو ادعى من بيروت، إن تلك النقطة “ليست مطوقة وليس بإمكان أحد أن يعزلها”، موضحا في الوقت ذاته أن “قوات النظام تقود أنشطة في محيطها”.

وتزامنت تصريحات الوزير التركي مع إعلان الكرملين عن اتفاق الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب أردوغان خلال اتصال هاتفي، الجمعة، على “تفعيل الجهود المشتركة” بشأن إدلب.

ومن المقرر أن يستضيف الرئيس التركي نظيريه الروسي والإيراني في أنقرة في 16 سبتمبر، لبحث الوضع في سوريا، في قمة هي الخامسة من نوعها بينهم.

يذكر أن إدلب ومناطق في محيطها مشمولة باتفاق توصلت إليه روسيا وتركيا في سوتشي في سبتمبر الماضي، نص على وقف لإطلاق النار وإقامة منطقة منزوعة السلاح ينسحب منها المتشددون. وحال الاتفاق دون شن النظام هجوما على إدلب.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. سياسية الخصوصية

جمع البيانات
عند استخدام الموقع قد تصادف مناطق مثل المنتديات أو خدمات الفيديو حيث يتم الطلب منك كمستخدم إدخال معلومات المستخدم الخاصة بك. يتم استخدام مثل معلومات المستخدم هذه فقط للهدف التي يتم جمعها من أجله، وأي أغراض أخرى يتم تحديدها في نقطة الجمع وذلك بالتوافق مع سياسة الخصوصية هذه. لن نقوم بالإفصاح عن أي من معلومات المستخدم التي توفرها لطرف ثالث دون إصدارك الموافقة على ذلك، باستثناء ضرورة توفير خدمات قمت بتحديد طلبها.
إلغاء الاشتراك
تستطيع عندما تريد سحب موافقتك على استلام مخاطبات دورية بخصوص المواصفات، والمنتجات، والخدمات، والفعاليات وذلك عن طريق الرد على وصلة "إلغاء الاشتراك" في المخاطبات القادمة منا. الرجاء ملاحظة أننا لن نقوم بالإفصاح عن معلومات المستخدم الخاصة بك لطرف ثالث لتمكينه من إرسال مخاطبات تسويق مباشرة لك دون موافقتك المسبقة على القيام بذلك.
الملفات النصية (كوكيز)
يتوجب عليك أن تعلم أنه من الممكن أن يتم جمع المعلومات والبيانات تلقائيا من خلال استخدام الملفات النصية (كوكيز). وهي ملفات نصية صغيرة يتم من خلالها حفظ المعلومات الأساسية التي يستخدمها موقع الشبكة من أجل تحديد الاستخدامات المتكررة للموقع وعلى سبيل المثال، استرجاع اسمك إذا تم إدخاله مسبقا. قد نستخدم هذه المعلومات من أجل متابعة السلوك وتجميع بيانات كلية من أجل تحسين الموقع، واستهداف الإعلانات وتقييم الفعالية العامة لمثل هذه الإعلانات. لا تندمج هذه الملفات النصية ضمن نظام التشغيل الخاص بك ولا تؤذي ملفاتك. وإن كنت تفضل عدم جمع المعلومات من خلال استخدام الملفات النصية، تستطيع اتباع إجراء بسيط من خلال معظم المتصفحات والتي تمكنّك من رفض خاصية تنزيل الملفات النصية. ولكن لا بد أن تلاحظ، أن الخدمات الموجهّة لك شخصيا قد تتأثر في حال اختيار تعطيل خيار الملفات النصية. إذا رغبت في تعطيل خاصية إنزال الملفات النصية اضغط الرابط هنا للتعليمات التي ستظهر في نافذة منفصلة.

اغلاق