الأخبار

ظريف : قاسم سليماني كان في كردستان في غضون ساعات على متن طائرتين محملتين بالسلاح عندما طلب البارزاني بعد تخلي تركيا وأمريكا عنه

ظريف يكشف عن تقديم الدعم للبارزاني وارسال طائرتين للاقليم بعد "تخلي" الاتراك والامريكان عنه

نازرين صوفي – xeber24.net

قال وزير الخارجية الايراني “محمد جواد ظريف ” في تصريحات صحفية في النرويج نقلتها وكالة “فارس” الايرانية الرسمية , بأن“ السيد مسعود بارزاني بنفسه اتصل به اثناء شن تنظيم داعش هجوماً على اراضي اقليم كُردستان العراق ، وقال له : ’’ اتصلنا بالأتراك فلم يأتوا، واتصلنا بالأمريكيين ولم يأتوا ’’ , وقامت إيران بتقديم الدعم في غضون ساعات عبر طائرتين محملتين بالسلاح.

وقال ظريف “فقلت له الحاج قاسم سليماني سيكون لديك في غضون ساعات، وبالفعل خلال 6 أو 7 ساعات كان سليماني على متن طائرتين محملتين بالسلاح من إيران، لتتمكن من التصدي لداعش”, وفقاً لتعبيره.

وتابع :” سليماني كان في كردستان في غضون ساعات على متن طائرتين محملتين بالسلاح عندما طلب بارزاني المساعدة للتصدي لتنظيم “الدولة الإسلامية” بعد تخلى الاتراك والامريكان عنه.. وفتحنا طرقنا أمام قطر بعد تهديد السعودية لها”.

وكشف عن الكثير من كواليس ما وصفها بالأحداث المتصاعدة التي شهدتها منطقة الشرق الأوسط منذ عام 2014 وحتى الآن، وعلى رأسها تهديد تنظيم “الدولة الإسلامية” وأزمة مقاطعة قطر.

وقال : “في عام 2014، عندما بدأ تنظيم “الدولة الإسلامية” في الهجوم على إقليم كردستان العراق، طلب مسعود بارزاني، رئيس الإقليم حينها المساعدة من أمريكا وتركيا، ولم يستجيبا له”, بحسب تعبيره.

وتابع “لكن من استجاب له؟ قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، اللواء قاسم سليماني، وكان في إقليم كردستان العراق في غضون ساعات فقط”.

وأشار إلى أنه “كان تنظيم داعش يجتاح مناطق واسعة في محافظة نينوى وغرب العراق، ولم يأت أحد لدعم الأكراد العراقيين”, بحسب ادعائه.

وأردف “اتصل بي السيد مسعود بارزاني بنفسه، وقال لي نصا: اتصلنا بالأتراك فلم يأتوا، واتصلنا بالأمريكيين ولم يأتوا”.

واستمر ظريف: “فقلت له الحاج قاسم سليماني سيكون لديك في غضون ساعات، وبالفعل خلال 6 أو 7 ساعات كان سليماني على متن طائرتين محملتين بالسلاح من إيران، لتتمكن من التصدي لداعش”.

وقال ظريف: “أثبتنا بموقفنا هذا أننا لا نفرق أبدا بين الشيعة والسنة والأكراد وغيرهم، ونقدم الدعم للجميع في سياق مكافحة داعش”.

وأضاف “البعض يقول خطأ، إن ايران تسعى لتكوين الهلال الشيعي، ولهذا السبب دعمت داعش، لكننا سعينا لمواجهة خطر يهدد المنطقة كلها”.

وتساءل وزير الخارجية الإيراني “هل كان بارزاني شيعيا أو ضمن الهلال الشيعي، عندما سارعنا إلى مساعدته؟”.

ثم تحدث ظريف عن أزمة السعودية وقطر بقوله “حينما هددت السعودية قطر، وأرادت خنقها فتحنا طرقنا أمام قطر، فهل كانت قطر شيعية؟”.

وتابع “لقد سارعنا إلى مساعدتها، لأننا نعتقد بأنه لا ينبغي أن تسود الغطرسة، وفكر الغزو في المنطقة”.

وتجدر الاشارة إلى ان بيشمركة الديمقراطي انسحب من شنكال عام 2014 عندما شن تنظيم داعش هجوماً واسعاً على جبالها , دون اطلاق اي رصاصة , وتدخلت وحدات حماية الشعب وقوات الدفاع الشعبي حينها لايقاف تمدد تنظيم داعش وحماية الازيديين من بطش ارهاب تنظيم داعش, وتمكنت من تحرير شنكال من التنظيم المصنف على لوائح الارهاب.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. سياسية الخصوصية

جمع البيانات
عند استخدام الموقع قد تصادف مناطق مثل المنتديات أو خدمات الفيديو حيث يتم الطلب منك كمستخدم إدخال معلومات المستخدم الخاصة بك. يتم استخدام مثل معلومات المستخدم هذه فقط للهدف التي يتم جمعها من أجله، وأي أغراض أخرى يتم تحديدها في نقطة الجمع وذلك بالتوافق مع سياسة الخصوصية هذه. لن نقوم بالإفصاح عن أي من معلومات المستخدم التي توفرها لطرف ثالث دون إصدارك الموافقة على ذلك، باستثناء ضرورة توفير خدمات قمت بتحديد طلبها.
إلغاء الاشتراك
تستطيع عندما تريد سحب موافقتك على استلام مخاطبات دورية بخصوص المواصفات، والمنتجات، والخدمات، والفعاليات وذلك عن طريق الرد على وصلة "إلغاء الاشتراك" في المخاطبات القادمة منا. الرجاء ملاحظة أننا لن نقوم بالإفصاح عن معلومات المستخدم الخاصة بك لطرف ثالث لتمكينه من إرسال مخاطبات تسويق مباشرة لك دون موافقتك المسبقة على القيام بذلك.
الملفات النصية (كوكيز)
يتوجب عليك أن تعلم أنه من الممكن أن يتم جمع المعلومات والبيانات تلقائيا من خلال استخدام الملفات النصية (كوكيز). وهي ملفات نصية صغيرة يتم من خلالها حفظ المعلومات الأساسية التي يستخدمها موقع الشبكة من أجل تحديد الاستخدامات المتكررة للموقع وعلى سبيل المثال، استرجاع اسمك إذا تم إدخاله مسبقا. قد نستخدم هذه المعلومات من أجل متابعة السلوك وتجميع بيانات كلية من أجل تحسين الموقع، واستهداف الإعلانات وتقييم الفعالية العامة لمثل هذه الإعلانات. لا تندمج هذه الملفات النصية ضمن نظام التشغيل الخاص بك ولا تؤذي ملفاتك. وإن كنت تفضل عدم جمع المعلومات من خلال استخدام الملفات النصية، تستطيع اتباع إجراء بسيط من خلال معظم المتصفحات والتي تمكنّك من رفض خاصية تنزيل الملفات النصية. ولكن لا بد أن تلاحظ، أن الخدمات الموجهّة لك شخصيا قد تتأثر في حال اختيار تعطيل خيار الملفات النصية. إذا رغبت في تعطيل خاصية إنزال الملفات النصية اضغط الرابط هنا للتعليمات التي ستظهر في نافذة منفصلة.

اغلاق