الأخبار

بعد خان شيخون افتتحت شهيتها ….قوات النظام تعمل على توسيع نفوذها أكثر وتسعى للتقدم على محور كبانة شمال اللاذقية

نازرين صوفي – Xeber24.net

بعد ان تمكنت القوات الحكومية السورية من استعادة مدينة خان شيخون الإستراتيجية وطبق الحصار على ريف حماة الشمالي واستعادة قرية وتلة ونقطة استراتيجية , افتتحت شهيته للتوسع اكثر وتحقيق مكاسب اخرى على الارض على حساب المتطرفين الموالين لتركيا والجناح العسكري لشركاء المجلس الوطني الكُردي.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان بان عدة مروحيات تابعة للنظام السوري تتناوب على إلقاء براميل متفجرة على محور كبانة بجبل الأكراد بالتزامن مع اشتباكات عنيفة تدور على ذات المحور بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة والفصائل الإسلامية والمجموعات الجهادية من جهة أخرى في محاولة من قبل الأولى التقدم على تلة الزلاقيات دون أن تتمكن من ذلك، حيث وثق المرصد السوري مقتل 8 بينهم 7 من الجهاديين على إثر المعارك الدائرة على محور كبانة شمال اللاذقية، بالإضافة لمقتل 11 عناصر من قوات النظام على إثر المعارك ذاتها.

وفي السياق ذاته ارتفع إلى 85 عدد الغارات التي نفذتها طائرات النظام الحربية على كل من معرشورين وتلمنس والدير الشرقي وجرجناز و الهلبة ومحيط الصرمان وكفرسجنة والتح والتمانعة والحامدية وكفرنبل بريفي إدلب الجنوبي والجنوبي الشرقي، والبوابية جنوب حلب،ومحور كبانة بجبل الأكراد، كما ارتفع إلى 88 عدد البراميل المتفجرة التي ألقاها الطيران المروحي على مناطق في كفرومة والفطيرة وحيش والتح وتحتايا والدير الغربي وتلمنس والغدفة وجرجناز والرفة والهلبة بريف إدلب، ومحور كبانة شمال اللاذقية، بينما ارتفع إلى 42 عدد الضربات التي شنتها طائرات روسية على كل من كبانة بريف اللاذقية الشمالي، والغدفة وأطراف الحامدية بريف إدلب الجنوبي، والسرمانية ودوير الأكراد، أيضاً ارتفع إلى 650 عدد القذائف والصواريخ التي استهدفت قوات النظام خلالها أماكن في ريفي حماة الشمالي الغربي وإدلب الجنوبي الشرقي، وجبال اللاذقية وريفي حلب الجنوبي والغربي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق