الأخبار

قوات النظام تتجه نحو استعادة مناطق جديدة بريف حماة الشمالي بعد محاصرتها وتستعيد السيطرة على قرية وتلة ونقاط

نازرين صوفي – Xeber24.net

تمكنت قوات النظام السوري من استعادة السيطرة على قرية وتلة ونقطة استراتيجية تابعة لكفرزيتا بريف حماة الشمالي , بعد معارك مع الفصائل السورية الاسلامية المتطرفة الموالية لتركيا والتي تعتبر الجناح العسكري للائتلاف السوري المعارض الذي يعتبر المجلس الوطني الكُردي جزء اساسي منه.

وقال المرصد السوري لحقوق الانسان أن قوات النظام والمليشيات الموالية لها بدأت بالدخول إلى المناطق التي تحاصرها في ريف حماة الشمالي، حيث بسطت سيطرتها على قرية الصياد وتل الصياد بالإضافة لمواقع غرب بلدة كفرزيتا، تأتي عملية الدخول هذه بعد إطباق قوات النظام الحصار على المناطق الواقعة جنوب مدينة خان شيخون، وبذلك يرتفع إلى 22 عدد المناطق التي تمكنت قوات النظام من السيطرة عليها بدعم روسي منذ انهيار وقف إطلاق النار في الخامس من شهر آب الجاري، وهي الأربعين والزكاة والصخر والجيسات والصياد وتل الصياد ونقاط غرب بلدة كفرزيتا بريف حماة الشمالي، ومدينة خان شيخون والسكيك وتل سكيك وترعي وتل ترعي والهبيط وعابدين ومغر الحمام ومغر الحنطة وكفرعين وتل عاس ومدايا والمردم ومزارع المنطار وكفريدون والصباغية بالقطاع الجنوبي من الريف الإدلبي.

وفي السياق ذاته ارتفع إلى 81 عدد الغارات التي نفذتها طائرات النظام الحربية على كل من معرشورين وتلمنس والدير الشرقي وجرجناز و الهلبة ومحيط الصرمان والتح والتمانعة والحامدية وكفرنبل بريفي إدلب الجنوبي والجنوبي الشرقي، والبوابية جنوب حلب،ومحور كبانة بجبل الأكراد، كما ارتفع إلى 83 عدد البراميل المتفجرة التي ألقاها الطيران المروحي على مناطق في كفرومة والفطيرة وحيش والتح وتحتايا والدير الغربي وتلمنس والغدفة وجرجناز والرفة والهلبة بريف إدلب، ومحور كبانة شمال اللاذقية، بينما ارتفع إلى 42 عدد الضربات التي شنتها طائرات روسية على كل من كبانة بريف اللاذقية الشمالي، والغدفة وأطراف الحامدية بريف إدلب الجنوبي، والسرمانية ودوير الأكراد، أيضاً ارتفع إلى 605 عدد القذائف والصواريخ التي استهدفت قوات النظام خلالها أماكن في ريفي حماة الشمالي الغربي وإدلب الجنوبي الشرقي، وجبال اللاذقية وريفي حلب الجنوبي والغربي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق