الاقتصاد

النظام يمنح قروضاً بقية 15مليون ليرة.. وتجار وضباط يستثمرون منازل مدمرة في حمص وأريافها

حميد الناصر ـ xeber24.net

كشفت صفحات ومواقع تابعة للنظام السوري بأن مصرف سوريا المركزي رفع سقوف القروض السكنية لتصبح 15 مليون ليرة سورية، شرط أن يزيد دخل المستفيد عن 200 ألف ليرة شهرياً.

وأوضحت صحيفة “الوطن” نقلاً عن مصادر في القطاع المصرفي الرسمي أن مصرف سورية المركزي وافق على رفع سقوف القروض السكنية لتصبح 15 مليون ليرة سورية بدلاً عن 5 ملايين ليرة، كما هو معمول به حالياً لدى المصرف العقاري، وأن القرار الخاص بذلك هو قيد الصدور حالياً.

ونقلت الصحيفة عن الخبير الاقتصادي الدكتور محمد الجلالي وزير سابق قوله إنه حتى يستطيع الموظف الحصول على السقف الجديد للقرض السكني 15 مليون ليرة لابد أن يزيد دخله الشهري عن 200 ألف ليرة سورية، وهو أمر غير محقق بالنسبة للعاملين لدى الجهات العامة وأصحاب الدخول المحدودة، باستثناء بعض أساتذة الجامعات وبعض العاملين في القطاع الخاص ممن يتقاضون أجوراً شهرية تزيد على 200 ألف ليرة.

وفي المقابل، اعتبر الأستاذ في كلية الاقتصاد الدكتور “رسلان خضور” أن الزيادة تفيد في توسيع مساحات التوظيفات للكتل المالية لدى المصرف العقاري وتشغيلها واستثمارها بدلاً من حفظها لدى المصرف، وتحقيق عائدات أفضل للمصرف، وخاصة أن المصرف لديه معدلات سيولة مرتفعة لابد من توظيفها واستثمارها.

وفي ذات السياق أفاد مراسل “خبر24” في حمص على قيام مجموعة من التجار وضباط في النظام السوري على استثمار منزل مدمر في محافظة حمص ونواحيها.

وأشار المراسل “أن عملية الإستثمار تقوم على بناء المنزل المدمر وجعله طابقين، حيث يتم إعطاء طابق لصاحب المنزل، والطابق الآخر للمستثمر، الذي يقوم ببيعه إلى عناصر إيرانية أو لبنانبة.

ولفت المراسل أن مدينتي تلبيسة والرستن في ريف حمص لقيت من هذا أمر إقبال كبير، بسبب عدم قدرت سكانها على بناء منازلهم التي فقدوها في الحرب.

والجدير ذكره يوجد في محافظة حمص وأريافها 3082 مبنى مدمرا كليا، و5750 مدمرا بشكل بالغ، و4946 بشكل جزئي، وبلغ مجموع المباني المتضررة 13778، كما وبلغ عدد المباني المدمرة كليا في غوطة دمشق الشرقية 9353 مبنى، بالإضافة إلى 13661 مبنى مدمرا بشكل بالغ، و11122 مدمرا بشكل جزئي، حيث بلغ مجموع المباني المتضررة 34136، أما منطقة مخيم اليرموك والحجر الأسود، جنوبي دمشق، فيها 2109 مبان مدمرة كليا، و1765 مبنى مدمرا بشكل بالغ، و1615 بشكل جزئي، ليكون مجموع المباني المتضررة 5489، وفي مدينة الزبداني في ريف دمشق يوجد 659 مبنى مدمرا كليا، و1251 مدمرا بشكل بالغ، و1454 بشكل جزئي، حيث بلغ مجموع المباني المتضررة 3364.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. سياسية الخصوصية

جمع البيانات
عند استخدام الموقع قد تصادف مناطق مثل المنتديات أو خدمات الفيديو حيث يتم الطلب منك كمستخدم إدخال معلومات المستخدم الخاصة بك. يتم استخدام مثل معلومات المستخدم هذه فقط للهدف التي يتم جمعها من أجله، وأي أغراض أخرى يتم تحديدها في نقطة الجمع وذلك بالتوافق مع سياسة الخصوصية هذه. لن نقوم بالإفصاح عن أي من معلومات المستخدم التي توفرها لطرف ثالث دون إصدارك الموافقة على ذلك، باستثناء ضرورة توفير خدمات قمت بتحديد طلبها.
إلغاء الاشتراك
تستطيع عندما تريد سحب موافقتك على استلام مخاطبات دورية بخصوص المواصفات، والمنتجات، والخدمات، والفعاليات وذلك عن طريق الرد على وصلة "إلغاء الاشتراك" في المخاطبات القادمة منا. الرجاء ملاحظة أننا لن نقوم بالإفصاح عن معلومات المستخدم الخاصة بك لطرف ثالث لتمكينه من إرسال مخاطبات تسويق مباشرة لك دون موافقتك المسبقة على القيام بذلك.
الملفات النصية (كوكيز)
يتوجب عليك أن تعلم أنه من الممكن أن يتم جمع المعلومات والبيانات تلقائيا من خلال استخدام الملفات النصية (كوكيز). وهي ملفات نصية صغيرة يتم من خلالها حفظ المعلومات الأساسية التي يستخدمها موقع الشبكة من أجل تحديد الاستخدامات المتكررة للموقع وعلى سبيل المثال، استرجاع اسمك إذا تم إدخاله مسبقا. قد نستخدم هذه المعلومات من أجل متابعة السلوك وتجميع بيانات كلية من أجل تحسين الموقع، واستهداف الإعلانات وتقييم الفعالية العامة لمثل هذه الإعلانات. لا تندمج هذه الملفات النصية ضمن نظام التشغيل الخاص بك ولا تؤذي ملفاتك. وإن كنت تفضل عدم جمع المعلومات من خلال استخدام الملفات النصية، تستطيع اتباع إجراء بسيط من خلال معظم المتصفحات والتي تمكنّك من رفض خاصية تنزيل الملفات النصية. ولكن لا بد أن تلاحظ، أن الخدمات الموجهّة لك شخصيا قد تتأثر في حال اختيار تعطيل خيار الملفات النصية. إذا رغبت في تعطيل خاصية إنزال الملفات النصية اضغط الرابط هنا للتعليمات التي ستظهر في نافذة منفصلة.

اغلاق