البياناتالبيانات

الــ PYD : افعال الفاشية التركية يتنافى مع كل المقاييس والمعايير الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان والشعوب

Xeber24.net

اصدر المجلس العام لحزب الاتحاد الديمقراطية اليوم الثلاثاء 20/8/2019 , بيان بشأن استيلاء السلطات التركية على بلديات آمد ووان وميردين في باكور (شمال كردستان).

وجاء في نص البيان PYD:

“أقدمت الفاشية التركية على إبعاد ثلاثة رؤساء بلديات منتخبين من جانب الشعوب في شمال كردستان عن مناصبهم ووضعت أزلامها بدلاً عنهم في خطوة كانت منتظرة من طرف فاشية متعجرفة لا تعترف بأية خطوة ديمقراطية أينما كانت. وعلى إثرها اندلعت ردود الفعل الديمقراطية الرافضة في كل أنحاء تركيا وفي العالم.

رغم كل وسائل القمع وأساليب التزوير استطاعت شعوب شمال كردستان وتركيا الفوز بما يقارب الخمسين بلدية في شمال كردستان في الانتخابات المحلية التي جرت في 31 آذار الماضي، مثلما لعبت الأصوات الكردية دوراً بارزاً في هزيمة الفاشية التركية في أهم المدن الرئيسية في تركيا، مما شكل ضربة قاصمة لها في كل أنحاء تركيا، وهذا ما دفعها إلى مزيد من التوحش والغطرسة بحق القوى الديمقراطية وفي مقدمتها الشعب الكردي.

الفاشية الحاكمة في تركيا تنطلق من فكر معاداة الشعب الكردي وضمن مخطط تقويض حركة التحرر الكردية والقضاء على الشعب الكردي، وانطلاقاً من هذه العقيدة جعلت معاداة أي مكسب ديمقراطي للشعب الكردي في كردستان أو في أي بقعة من العالم أساساً لكافة سياساتها الداخلية والخارجية، مثلما نشهد احتلالها واعتداءاتها المتواصلة على الشعب الكردي في روج آفا وجنوب كردستان. بل على الصعيد الإقليمي والدولي نرى أن هذه الفاشية لديها الاستعداد للتنازل عن كل شيء في سبيل أن لا يكسب الشعب الكردي أية حقوق ديمقراطية.

إن هذه الخطوة التي أقدمت عليها الفاشية التركية ليست مفاجئة للشعب الكردي وتأتي ضمن مسار النهج الذي التزمت به منذ أن استولت على السلطة في تركيا وتحكمت بجميع السلطات التشريعية والقضائية والتنفيذية ضمن استبدادية لا تتواكب مع القيم المعاصرة ولا إرادة الشعوب التي تتطلع إلى المزيد من الديمقراطية والحريات، تلك الإرادة التي لا يمكن هزيمتها بأي شكل من الأشكال، فيمكن حجبها أو التستر عليها لبعض الوقت ولكنها تظهر كالسيل الجارف لتجرف كل قذارات الاستبداد إلى مزبلة التاريخ عندما تأتي الظروف.

إننا في المجلس العام لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD نُدين ونستنكر بشدة ما أقدمت عليه الحكومة التركية ضد حزب الشعوب الديمقراطي ونرى أن ما أقدمت عليه الفاشية التركية هو عمل يتنافى مع كل المقاييس والمعايير الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان والشعوب، وستكون لها عواقب وخيمة ومضاعفات كارثية على جميع شعوب المنطقة، وإذا تم السكوت عليها من جانب المجتمع الدولي، ستعتبر الفاشية سلوكها مشروعاً مما سيشجعها على مزيد من التهور والتوحش إقليمياً ودولياً”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. سياسية الخصوصية

جمع البيانات
عند استخدام الموقع قد تصادف مناطق مثل المنتديات أو خدمات الفيديو حيث يتم الطلب منك كمستخدم إدخال معلومات المستخدم الخاصة بك. يتم استخدام مثل معلومات المستخدم هذه فقط للهدف التي يتم جمعها من أجله، وأي أغراض أخرى يتم تحديدها في نقطة الجمع وذلك بالتوافق مع سياسة الخصوصية هذه. لن نقوم بالإفصاح عن أي من معلومات المستخدم التي توفرها لطرف ثالث دون إصدارك الموافقة على ذلك، باستثناء ضرورة توفير خدمات قمت بتحديد طلبها.
إلغاء الاشتراك
تستطيع عندما تريد سحب موافقتك على استلام مخاطبات دورية بخصوص المواصفات، والمنتجات، والخدمات، والفعاليات وذلك عن طريق الرد على وصلة "إلغاء الاشتراك" في المخاطبات القادمة منا. الرجاء ملاحظة أننا لن نقوم بالإفصاح عن معلومات المستخدم الخاصة بك لطرف ثالث لتمكينه من إرسال مخاطبات تسويق مباشرة لك دون موافقتك المسبقة على القيام بذلك.
الملفات النصية (كوكيز)
يتوجب عليك أن تعلم أنه من الممكن أن يتم جمع المعلومات والبيانات تلقائيا من خلال استخدام الملفات النصية (كوكيز). وهي ملفات نصية صغيرة يتم من خلالها حفظ المعلومات الأساسية التي يستخدمها موقع الشبكة من أجل تحديد الاستخدامات المتكررة للموقع وعلى سبيل المثال، استرجاع اسمك إذا تم إدخاله مسبقا. قد نستخدم هذه المعلومات من أجل متابعة السلوك وتجميع بيانات كلية من أجل تحسين الموقع، واستهداف الإعلانات وتقييم الفعالية العامة لمثل هذه الإعلانات. لا تندمج هذه الملفات النصية ضمن نظام التشغيل الخاص بك ولا تؤذي ملفاتك. وإن كنت تفضل عدم جمع المعلومات من خلال استخدام الملفات النصية، تستطيع اتباع إجراء بسيط من خلال معظم المتصفحات والتي تمكنّك من رفض خاصية تنزيل الملفات النصية. ولكن لا بد أن تلاحظ، أن الخدمات الموجهّة لك شخصيا قد تتأثر في حال اختيار تعطيل خيار الملفات النصية. إذا رغبت في تعطيل خاصية إنزال الملفات النصية اضغط الرابط هنا للتعليمات التي ستظهر في نافذة منفصلة.

اغلاق