شؤون ثقافية

*إصحاحُ المجنون*

*إصحاحُ المجنون*
 
عبد الواحد السويّح
 
 
وأمدُّ يدي. أمسكُ بها. أطيرُ حيث القصورُ الّتي شيـدتُها. إنّي رسول فينوس. آمنوا. اشهدوا أن لا حبّ بعد حبـي ولا قلب بعد قلبي…
كانت آدميّة حوّاء. قالت الرّبـّةُ ادخلْ فيها إنّها عذراء. ولمّـا أوحينا إلى قلبها ونفخنا فيه من حبّـنا قالت أنـّى لي هذا. أنـّى لي ولم يخطر أحدٌ ببالي. قلنا يا فتاتنا إنّكِ من حبيبات الشّعراء. تقمّصي دورَ إحداهنّ وكوني ملهِمةً كما الرّبـة الّتي في السّماء.
تلك آية أنزلناها وإنّا لها لحافظون. من كل تحريف مشين وخبر لعين.
 
واصل الرّاوي حديثَه فقال:
كان صوتُها حزينا. قالت لقد أحببتُ فجأة. كانت لحظة رهيبةً امتزج الحبُّ فيها بالاختيار وكنتُ أسمع كثيرَ الرّواياتِ عن ليلى. قلتُ ليلى وفي اللّيل كان الجوى. قلتُ وحبيبك؟
صمتتْ وتلألأتْ عيناها وتمتمتْ بكلمات حفظتُها حين عاودها على مسامعي مجنونٌ التقيتُ به صدفةً. قال تعقّـبوه وعاقبوه وصلبوني وما صلبوه. وكان حجّاجَ القلب حطيأةَ القول سألتُ عنه قيل لي سلِ الشّيخَ ذاك وكان راهبا مزواجا قال اسمع وقرأَ:
 
الحقّ الحقَّ أقول لكم. لا حبّ بعد حبـّي. ولا قلب بعد قلبي. في البدء كان الهواءُ والهواءُ صار هوًى والهوى من وحي الرّبـة جلّتْ وحلَّ بفتاة وكانت كلَّ مآسي عواطف الشّعراء. ولأنـه لا حبّ دون فداء فقد أوحينا لها أن تكون ليلى…
 
وأمدُّ يدي أمسكُ به. أطير به من جسده عن جسده. إنـه الآن معي. حيث القصورُ الّتي شيّدها. إنّه رسول فينوس آمنوا.

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. سياسية الخصوصية

جمع البيانات
عند استخدام الموقع قد تصادف مناطق مثل المنتديات أو خدمات الفيديو حيث يتم الطلب منك كمستخدم إدخال معلومات المستخدم الخاصة بك. يتم استخدام مثل معلومات المستخدم هذه فقط للهدف التي يتم جمعها من أجله، وأي أغراض أخرى يتم تحديدها في نقطة الجمع وذلك بالتوافق مع سياسة الخصوصية هذه. لن نقوم بالإفصاح عن أي من معلومات المستخدم التي توفرها لطرف ثالث دون إصدارك الموافقة على ذلك، باستثناء ضرورة توفير خدمات قمت بتحديد طلبها.
إلغاء الاشتراك
تستطيع عندما تريد سحب موافقتك على استلام مخاطبات دورية بخصوص المواصفات، والمنتجات، والخدمات، والفعاليات وذلك عن طريق الرد على وصلة "إلغاء الاشتراك" في المخاطبات القادمة منا. الرجاء ملاحظة أننا لن نقوم بالإفصاح عن معلومات المستخدم الخاصة بك لطرف ثالث لتمكينه من إرسال مخاطبات تسويق مباشرة لك دون موافقتك المسبقة على القيام بذلك.
الملفات النصية (كوكيز)
يتوجب عليك أن تعلم أنه من الممكن أن يتم جمع المعلومات والبيانات تلقائيا من خلال استخدام الملفات النصية (كوكيز). وهي ملفات نصية صغيرة يتم من خلالها حفظ المعلومات الأساسية التي يستخدمها موقع الشبكة من أجل تحديد الاستخدامات المتكررة للموقع وعلى سبيل المثال، استرجاع اسمك إذا تم إدخاله مسبقا. قد نستخدم هذه المعلومات من أجل متابعة السلوك وتجميع بيانات كلية من أجل تحسين الموقع، واستهداف الإعلانات وتقييم الفعالية العامة لمثل هذه الإعلانات. لا تندمج هذه الملفات النصية ضمن نظام التشغيل الخاص بك ولا تؤذي ملفاتك. وإن كنت تفضل عدم جمع المعلومات من خلال استخدام الملفات النصية، تستطيع اتباع إجراء بسيط من خلال معظم المتصفحات والتي تمكنّك من رفض خاصية تنزيل الملفات النصية. ولكن لا بد أن تلاحظ، أن الخدمات الموجهّة لك شخصيا قد تتأثر في حال اختيار تعطيل خيار الملفات النصية. إذا رغبت في تعطيل خاصية إنزال الملفات النصية اضغط الرابط هنا للتعليمات التي ستظهر في نافذة منفصلة.

اغلاق