منوعات

تعرف على طرق مثبتة علميا تساعد في الإقلاع عن التدخين؟

أظهرت الدراسات أن 90٪ من أولئك الذين يحاولون الإقلاع عن التدخين، سيعودون إليه مرة أخرى على الرغم من بذل قصارى جهدهم.

وفيما يلي بعض الخيارات التي ثبت نجاحها علميا، على الأقل في بعض الأوقات في محاولة الإقلاع عن التدخين وهي:

– الحوافز المالية، ان الاستفادة المالية من الإقلاع عن التدخين، قد تكون أفضل رهان، ذلك لأن التدخين مخاطرة بخسارة الأموال، وقد أظهرت دراسة بعض النتائج الواعدة، بحيث وجدت أن الأشخاص الذين لديهم حافز مالي للإقلاع عن التدخين حققوا نجاحا ملحوظا، على الأقل بعد 12 شهرا من المحاولة.

-الوقف المفاجئ والكامل ، يمكن للأشخاص الأكثر انضباطا فقط الإقلاع عن التدخين دون أي مساعدة، حيث تشير الدراسات إلى أن حوالي 4-7٪ فقط يمكنهم القيام بذلك دون أي مساعدة إضافية.

ويقترح الأشخاص في منظمة ترك التدخين، شرب الماء عندما تبدأ الرغبة الشديدة بترك التدخين، والانشغال بأشياء أخرى، كالذهاب في نزهة. محاولة التنفس بعمق وببطء والتفكير في الأمر. سيكون ذلك صعبا، ولكنها مشاعر سوف تمر.

– المساعدة من الشريك، الحب يمكن أن يساعد في الإقلاع عن التدخين، وفقا لدراسة نشرت في مجلة “جاما” للطب الداخلي، وقد كان أقل من نصف الرجال في تلك الدراسة ناجحين في محاولتهم الإقلاع عن التدخين إذا أقلعت شريكاتهن عن التدخين أيضا، مقارنة بنسبة 8٪ من النجاح في حال لم تتوقف شريكاتهم، وبالمثل، فإن نصف النساء ينجحن إذا ترك شركاؤهن الذكور أيضاًالتدخين.

– العلاج ببدائل النيكوتين، مثل أجهزة الاستنشاق، بخاخات الأنف، العلكة، لصقات النيكوتين وغيرها التي تقدم النيكوتين ببطء والمصممة لمساعدة المدخنين على التغلب على الرغبة الشديدة في أعراض الاقلاع.

ويمكن البدء في استخدام واحدة من هذه العلاجات غير الطبيعية قبل فترة وجيزة من اتخاذ قرار الإقلاع عن التدخين ما قد يجعلها أكثر فعالية.

– الدواء الموصوف، تحدث إلى طبيبك إذا كنت تريد أن تأخذ مسار الوصفة الطبية، ولكن هناك بعض الأدوية التي يبدو أنها حققت بعض النجاح، خاصةً إذا استخدمت مع العلاج ببدائل النيكوتين.

– السجائر الإلكترونية، في العام 2014، وجدت دراسة نشرت في المجلة البريطانية the Lancet، أن 657 شخصا حاولوا الإقلاع عن التدخين على مدى 6 أشهر، ساعدت السجائر الإلكترونية حوالي 7.3٪ بذلك.

كما وجدت مجموعة أخرى قدمت أبحاثها في مؤتمر الجمعية الأميركية لأمراض الصدر عام 2015 أنه على الرغم من أن بعض الأشخاص تركوا التدخين بمساعدة السجائر الإلكترونية بدلا من السجائر العادية، إلا أن ذلك لم يدم للأبد بالضرورة.

ويعتبر الإقلاع عن التدخين من أصعب العادات الصحية السيئة التي يجب التخلص منها، حيث أفادت جمعية السرطان الأميركية ان “برامج الإقلاع عن التدخين، مثلها مثل البرامج الأخرى التي تعالج الإدمان، غالبا ما تكون معدلات نجاحها منخفضة إلى حد ما”.

وكالات

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق