الأخبار

مئة ألف نازح من شمال حماة وجنوب إدلب خلال أيام عيد الأضحى

دارا مرادا- xeber24.net

قدرت مصادر في ما يسمى “بالائتلاف السوري المعارض ” نزوح قرابة مئة الف شخص خلال عيد الاضحى , من مناطق خفض التصعيد التي ضمنتها تركيا نتيجة استمرار الحملة العسكرية الشرسة من قبل النظام السوري وروسيا، في مناطق ادلب وشمال حماه.
وأفادت تقارير ميدانية أن ما يزيد عن 92.119 شخصاً نزحوا من منازلهم بمحافظتي حماة وإدلب خلال الأيام الأربعة الماضية، 40.461 منهم نزحوا خلال الـ 48 ساعة الماضية، ومعظمهم ما يزال في الحقول وعلى الطرقات العامة.

فيما تقوم مئات العائلات الأخرى بتجهيز حاجاتها الأساسية من الأثاث للنزوح باتجاه ريف إدلب الشمالي هرباً من عمليات القصف الهمجية.

وناشد النازحين فتح مراكز الإيواء والمدارس والمخيمات، لاستقبال الأعداد الكبيرة من النازحين، داعين المنظمات الدولية لتوفير الاستجابة الإنسانية السريعة.

ويأتي النزوح الكبير للأهالي نتيجة القصف الجوي المكثف لقوات النظام وروسيا على ريفي حماة وإدلب، والذي أدى لمقتل وجرح مئات المدنيين، ونزوح مئات الآلاف، وإحداث دمار هائل في البنية التحتية للمناطق المحررة لاسيما المشافي والمدارس.
ويتقاعس الضامن التركي عن القيام بحماية المناطق التي ضمنتها ,بعد مقايضة ادلب ومناطق سيطرة الفصائل المسلحة التي تتحرك وفق اوامرها في لقاء استانا الاخير لمنافع تقدمها لها روسيا وايران .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق