شؤون ثقافية

حبر أبيض

حبر أبيض
 
 
عبد الواحد السويّح
 
أبحثُ عن كتابةِ نصٍّ مختلفٍ لا دخل للّغة فيه ولا صلة له بالعقلِ أو القلبِ
 
قلمي مازال نافذَ المفعولِ بكلماتِه البيضاء
 
ورقي الّذي أنجبَ لي أربعةَ ذكورٍ لا شكَّ أنّ الأنثى تنتظرُ الانبعاثَ منه
 
مكتبتي الصّغيرة مثل امرأةٍ تغسلُ قدمي زوجها حين يعود منهكا من العملِ
 
نصًي الّذي كتبتُه البارحةَ محلّ سخرية الضّوء
 
لم أغضب من زوجتي حين دفعَتْه بالمكنسةِ مع علبةِ السّجائر الفارغة والأعقاب
 
شاهدتُه وانا عائدٌ من العمل يتلوّى داخلَ الفضلاتِ في اتّجاهِ سلّة القمامةِ
 
عصافير عديدةٌ هبّتْ من السّماءِ بحثًا عن حَبّ ضائع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق