الاقتصاد

انخفاض أسعار الذهب مع استمرار مخاوف النمو العالمي

انخفضت أسعار الذهب يوم الأربعاء بعد أن أرجأت الولايات المتحدة فرض رسوم جمركية على بعض الواردات الصينية، مما تسبب في انحسار مخاوف التجارة، على الرغم من أن الضبابية السياسية واستمرار المخاوف بشأن النمو العالمي كبحا خسائر المعدن الأصفر الذي يعتبر ملاذا آمنا.

وبحلول الساعة 04:52 بتوقيت غرينتش، نزل الذهب في المعاملات الفورية 0.3 بالمئة إلى 1497.17 دولار للأوقية (الأونصة).

وتراجع الذهب في العقود الأمريكية الآجلة 0.2 بالمئة إلى 1510.70 دولار للأوقية.

وقال جون شارما الخبير الاقتصادي لدى بنك أستراليا الوطني ”انحسار توترات التجارة، والمخاطر الجيوسياسية زودا الأسواق ببعض الأمل مما دعم الأسهم، وبسبب هذا هناك تراجع لفترة وجيزة في أسعار الذهب“.

وأضاف ”لكن النزاع التجاري ما زال دون حل. المخاطر الجيوسياسية في هونج كونج، واتجاهات النمو العالمي كما نتوقع ما لا يقل عن خفض آخر (لأسعار الفائدة) من جانب مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي)، جميع تلك العوامل تقدم الدعم للذهب“.

وتراجع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الثلاثاء عن موعد نهائي حدده في أول سبتمبر أيلول لفرض رسوم بنسبة عشرة بالمئة على بقية الواردات الصينية، ليرجئ فرض رسوم جمركية على الهواتف الخلوية وأجهزة الكمبيوتر المحمولة وسلع استهلاكية أخرى، على أمل الحد من التأثير على المبيعات في العطلات الأمريكية.

ووفر إرجاء النزاع التجاري بين أكبر اقتصادين في العالم ارتياحا للأسواق المالية التي هيمن عليها اضطراب سياسي واقتصادي، في الوقت الذي انضمت فيه الأسهم الآسيوية إلى ارتفاع للأسهم العالمية يوم الأربعاء.

في غضون ذلك، أظهرت بيانات رسمية يوم الأربعاء أن الناتج الصناعي الصيني الذي يحظى بمتابعة وثيقة ارتفع في يوليو تموز بأبطأ وتيرة في أكثر من 17 عاما، في أحدث مؤشر على فتور الطلب مع تكثيف الولايات المتحدة الضغط التجاري على بكين.

ولم يسجل مؤشر الدولار تغيرا يذكر مقابل سلة من العملات الرئيسية يوم الأربعاء، بعد أن ارتفع 0.4 بالمئة أثناء ليل الثلاثاء.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، تراجعت الفضة 0.3 بالمئة إلى 16.91 دولار للأوقية، بعد أن بلغت أعلى مستوى فيما يزيد عن عام ونصف العام في الجلسة السابقة.

وتراجع البلاتين 0.8 بالمئة إلى 845.50 دولار للأوقية وهبط البلاديوم 0.5 بالمئة إلى 1447.74 دولار للأوقية.

المصدر: رويترز

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. سياسية الخصوصية

جمع البيانات
عند استخدام الموقع قد تصادف مناطق مثل المنتديات أو خدمات الفيديو حيث يتم الطلب منك كمستخدم إدخال معلومات المستخدم الخاصة بك. يتم استخدام مثل معلومات المستخدم هذه فقط للهدف التي يتم جمعها من أجله، وأي أغراض أخرى يتم تحديدها في نقطة الجمع وذلك بالتوافق مع سياسة الخصوصية هذه. لن نقوم بالإفصاح عن أي من معلومات المستخدم التي توفرها لطرف ثالث دون إصدارك الموافقة على ذلك، باستثناء ضرورة توفير خدمات قمت بتحديد طلبها.
إلغاء الاشتراك
تستطيع عندما تريد سحب موافقتك على استلام مخاطبات دورية بخصوص المواصفات، والمنتجات، والخدمات، والفعاليات وذلك عن طريق الرد على وصلة "إلغاء الاشتراك" في المخاطبات القادمة منا. الرجاء ملاحظة أننا لن نقوم بالإفصاح عن معلومات المستخدم الخاصة بك لطرف ثالث لتمكينه من إرسال مخاطبات تسويق مباشرة لك دون موافقتك المسبقة على القيام بذلك.
الملفات النصية (كوكيز)
يتوجب عليك أن تعلم أنه من الممكن أن يتم جمع المعلومات والبيانات تلقائيا من خلال استخدام الملفات النصية (كوكيز). وهي ملفات نصية صغيرة يتم من خلالها حفظ المعلومات الأساسية التي يستخدمها موقع الشبكة من أجل تحديد الاستخدامات المتكررة للموقع وعلى سبيل المثال، استرجاع اسمك إذا تم إدخاله مسبقا. قد نستخدم هذه المعلومات من أجل متابعة السلوك وتجميع بيانات كلية من أجل تحسين الموقع، واستهداف الإعلانات وتقييم الفعالية العامة لمثل هذه الإعلانات. لا تندمج هذه الملفات النصية ضمن نظام التشغيل الخاص بك ولا تؤذي ملفاتك. وإن كنت تفضل عدم جمع المعلومات من خلال استخدام الملفات النصية، تستطيع اتباع إجراء بسيط من خلال معظم المتصفحات والتي تمكنّك من رفض خاصية تنزيل الملفات النصية. ولكن لا بد أن تلاحظ، أن الخدمات الموجهّة لك شخصيا قد تتأثر في حال اختيار تعطيل خيار الملفات النصية. إذا رغبت في تعطيل خاصية إنزال الملفات النصية اضغط الرابط هنا للتعليمات التي ستظهر في نافذة منفصلة.

اغلاق