الأخبار

قوات النظام تستعيد السيطرة على قريتين وتقترب من “خان شيخون” بريف إدلب مسافة 4 كلم وتفشل في التقدم شرقاً

نازرين صوفي – Xeber24.net

مدينة “خان شيخون ” القريبة من إدلب، تعتبر مدينة استراتيجية , ومن يسيطر عليها يستطيع التحكم بالمنطقة بشكل كامل , لذلك تستميت قوات النظام لاستعادة السيطرة على المدينة الواقعة تحت سيطرة الفصائل السورية الاسلامية المتطرفة والارهابية الموالية لتركيا والتي تعتبر الجناح العسكرية للائتلاف السوري المعارض الذي يعتبر المجلس الوطني الكُردي جزء منه.

واقتربت قوات النظام من “خان شيخون” مسافة 4 كلم بعد استعادة السيطرة على قريبتين , بعد معارك عنيفة قتل فيها العشرات من الطرفين , ويأتي تقدم النظام في هذا المحور بعد فشله في تحقيق تقدم شرقاً ,هذا فيما شنت طائرات النظام و”الضامن” الروسي غارات استهدفت فيها محافظة إدلب بأكثر من 85 ضربة جوية، ونحو 30 قتيلاً من قوات النظام والفصائل والارهابيين جراء العمليات العسكرية المستمرة جنوب إدلب.

علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن قوات النظام تمكنت من تحقيق المزيد من التقدمات وقضم مناطق جديدة في القطاع الجنوبي من الريف الإدلبي، حيث بسطت سيطرتها على قريتي كفرعين وتل عاس وتلتها جنوب إدلب، بعد معارك عنيفة مع الفصائل ومجموعات جهادية بغطاء جوي وبري هستيري، لتقترب قوات النظام أكثر من مدينة خان شيخون من المحاور الغربية لتصبح على مسافة 4 كلم منها، بعد فشلها من التقدم من المحاور الشرقية، ووثق المرصد السوري مزيداً من الخسائر البشرية بين طرفي القتال منذ ما بعد منتصف ليل الثلاثاء – الأربعاء، حيث قضى وقتل 18 مقاتل بينهم 13 من الجهاديين، كما قتل 10 عناصر من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، وعدد الذين قضوا وقتلوا مرشح للارتفاع لوجود جرحى بعضهم في حالات خطرة بالإضافة لوجود معلومات عن قتلى آخرين.

بينما نفذت طائرات النظام الحربية 29 غارة جوية استهدفت خلالها محاور القتال جنوب إدلب، وخان شيخون والتمانعة وترعي وكفرسجنة وحزارين والركايا بريف إدلب الجنوبي، كما ألقى الطيران المروحي 36 برميل متفجر على كفرنبل وحاس وكفروما وركايا وبسقلا ومحاور القتال بريف إدلب الجنوبي، كذلك استهدفت طائرات روسية بـ 20 غارة جوية مناطق في خان شيخون التح والصالحية والتمانعة والخوين والزرزور والهلبة وأم جلال بريفي إدلب الجنوبي والجنوبي الشرقي، أيضاً استهدفت قوات النظام بأكثر من 350 قذيفة وصاروخ أماكن في ريفي إدلب الجنوبي والجنوبي الشرقي، وريف حماة الشمالي بالإضافة لجبال اللاذقية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق