تحليل وحوارات

حزب سوريا المستقبل لـ ’’xeber24’’ : التهديدات التركية هي بمثابة اعتداء وأمريكا لن تسمح لها بالتدخل بشكل فردي

سعاد عبدي ـ xeber24.net ـ خاص

صرح رئيس حزب سوريا المستقبل ’’ إبراهيم قفطان ’’ بأن ’’التهديدات التركية هي بمثابة اعتداء حقيقي على سوريا عامة وشمال شرق سوريا خاصة . وأن لم يحصل ذلك , لكن تركيا بمشروعها التوسعي والسيطرة على الثروات في سوريا وافشال المشروع الديمقراطي القائم في المنطقة وعودة الارهاب والفصائل التي تعتمد عليها تركيا كما حصل في احتلال عفرين وادلب وجرابلس ليست اقل خطر من داعش’’.

وقال قفطان في تصريح خاص لـ ’’ خبر24 ’’ أشار فيها ’’ان الادعاءات التركية بانها مع الثورة السورية بل هي تجهض الثورة من خلال مساعدتها للقوى الراديكالية المتطرفة الغير منظمة . ونحن كحزب سياسي سوري وطني لانقبل بعودة الاحتلال التركي لسوريا مرة اخرى وموقفنا واضح بالنسبة للسياسة الداخلية والخارجية اضافة الى الدول الاقليمية الجارة . بان يكون هناك حل للازمة السورية من خلال منصات دولية اممية تحت رعاية الامم المتحدة وتطبيقاً للقرارات الدولية ٢٢٥٤ واعتماد مبدأ الحوار لحل اي نزاع دائر في المنطقة واعتماد النظام اللامركزي في سوريا . واحترام المواثيق الدولية لحقوق الانسان والمكونات’’.

اما بشأن تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الأخيرة , بأنهم سيهاجمون شرق الفرات وأبلغوا كل من أمريكا وروسيا بذلك أشار قفطان ’’ نحن دائما نسمع من طرف واحد ودائما تركيا تتفرد بتصريحاتها بانه تم التوافق مع باقي الدول وابلغتهم لكن مع كل اسف هذه الاحادية لدى الحكومة التركية من خلال تصريحاتها او تفردها في القرار السياسي او طلبها بادارة المنطقة العازلة بمفردها يجعل المنطقة في حالة ارتباك وعدم استقرار مما ينعكس ذلك على تركيا داخليا وهذا ما وجدناه في الاونة الاخيرة بفشل حزب العدالة والتنمية في الانتخابات . لكن من خلال تقاطعاتنا مع التحالف الدولي لم نسمع اي شيء بخصوص ذلك ولم يتم تبليغ اي طرف من الاطراف السياسية والعسكرية في الشمال الشرقي من سوريا . فان تصريحات السيد اردوغان هي تصريحات تنم عن حلمه بعودة الامبراطورية العثمانية من جديد . لانتوقع بان تركيا تقوم بهكذا عمل بشكل منفرد لانه سوف يكون بمثابة انتحار للحكومة التركية واعادة الفوضى للمنطقة وامريكا لن تسمح لتركيا بالتدخل بشكل فردي في شرق الفرات لان التجربة التركية في غرب سوريا قد فشلت ومازادت المنطقة الا فوضى وزيادة الكتل الارهابية في المنطقة وان التجربة التركية جلبت الويلات للمنطقة وللتغير الديمغرافي في عفرين وجرابلس وتهجير ابناءها ودائما تركيا تسعى من خلال بعض المسميات من المنطقة الامنة او الممر الامن او عودة المهجرين الى احتلال المزيد من الاراضي السورية’’.

وفي رده على سؤال حول موقفهم حيال المنطقة الآمنة , قال رئيس حزب سوريا المستقبل ’’ إبراهيم قفطان ’’ , ’’قبل ان نذكر موقفنا من المنطقة الامنة في شمال شرق سوريا نريد معرفة ماهو المبرر للمنطقة الامنة وهل هي آمنة ام امنية , تركيا لاتسعى الى منطقة امنة لعودة السوريين وكلنا يعلم ان المنطقة الامنة تخضع لكثير من الشروط لذلك تعتبر بمثابة احتلال وتوسع نفوذ لتركيا في المنطقة’’.

وأنهى قفطان حديثه بالقول ’’ السيناريو المناسب هو بقاء المنطقة كما هي وتدار من خلال الادارات الذاتية وهذه الادارات ليست عائق امام عودة المهجرين بل تساعد على عودة ابناء سوريا الى موطنهم الحقيقي اما السيناريوهات المقترحة الاخرى من عودة الحكومة السورية الى الشمال الشرقي او تفرد تركيا في المنطقة لن يكون حلا بل سيعقد المسألة السورية وعودتها الى المربع الاول علما ابناء الشمال يسعون ان يكون لهم دور في استقرار سوريا وعودة الامان والمشاركة في صياغة دستور جديد لسوريا المستقبل’’.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. سياسية الخصوصية

جمع البيانات
عند استخدام الموقع قد تصادف مناطق مثل المنتديات أو خدمات الفيديو حيث يتم الطلب منك كمستخدم إدخال معلومات المستخدم الخاصة بك. يتم استخدام مثل معلومات المستخدم هذه فقط للهدف التي يتم جمعها من أجله، وأي أغراض أخرى يتم تحديدها في نقطة الجمع وذلك بالتوافق مع سياسة الخصوصية هذه. لن نقوم بالإفصاح عن أي من معلومات المستخدم التي توفرها لطرف ثالث دون إصدارك الموافقة على ذلك، باستثناء ضرورة توفير خدمات قمت بتحديد طلبها.
إلغاء الاشتراك
تستطيع عندما تريد سحب موافقتك على استلام مخاطبات دورية بخصوص المواصفات، والمنتجات، والخدمات، والفعاليات وذلك عن طريق الرد على وصلة "إلغاء الاشتراك" في المخاطبات القادمة منا. الرجاء ملاحظة أننا لن نقوم بالإفصاح عن معلومات المستخدم الخاصة بك لطرف ثالث لتمكينه من إرسال مخاطبات تسويق مباشرة لك دون موافقتك المسبقة على القيام بذلك.
الملفات النصية (كوكيز)
يتوجب عليك أن تعلم أنه من الممكن أن يتم جمع المعلومات والبيانات تلقائيا من خلال استخدام الملفات النصية (كوكيز). وهي ملفات نصية صغيرة يتم من خلالها حفظ المعلومات الأساسية التي يستخدمها موقع الشبكة من أجل تحديد الاستخدامات المتكررة للموقع وعلى سبيل المثال، استرجاع اسمك إذا تم إدخاله مسبقا. قد نستخدم هذه المعلومات من أجل متابعة السلوك وتجميع بيانات كلية من أجل تحسين الموقع، واستهداف الإعلانات وتقييم الفعالية العامة لمثل هذه الإعلانات. لا تندمج هذه الملفات النصية ضمن نظام التشغيل الخاص بك ولا تؤذي ملفاتك. وإن كنت تفضل عدم جمع المعلومات من خلال استخدام الملفات النصية، تستطيع اتباع إجراء بسيط من خلال معظم المتصفحات والتي تمكنّك من رفض خاصية تنزيل الملفات النصية. ولكن لا بد أن تلاحظ، أن الخدمات الموجهّة لك شخصيا قد تتأثر في حال اختيار تعطيل خيار الملفات النصية. إذا رغبت في تعطيل خاصية إنزال الملفات النصية اضغط الرابط هنا للتعليمات التي ستظهر في نافذة منفصلة.

اغلاق