الأخبار

بعد تهديدات اردوغان … انطلاق الجولة الثانية من المباحثات بين مسؤولين أمريكيين وأتراك في أنقرة بشأن إقامة منطقة آمنة شمالي سوريا

نازرين صوفي – xeber24.net

اعلنت وزارة الدفاع التركية بدء الجولة الثانية من المباحثات بين مسؤولين عسكريين أمريكيين وأتراك في أنقرة بشأن إقامة منطقة آمنة شمالي سوريا.

في سعي من رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان التهرب من الازمات التي تلاحقه في الداخل والخارج , ومنها الازمة المالية وازمة قبرص ودعمه للارهاب في ليبيا وفشله في تنفيذ وقف اطلاق النار في ادلب , ذهب يهدد شرق الفرات بعملية عسكرية , لكن الولايات المتحدة ترفض شن تركيا اي هجوم على حلفائها في قوات سوريا الديمقراطية شرقي الفرات.

واستبق الجانبان الأمريكي والتركي اللقاء بتصعيد نبرة الخطاب الإعلامي والتهديدات , حيث هدد اردوغان بشن عملية عسكرية وانه اعلم كل من موسكو وواشنطن بهذا الشأن , بينما حذرت امريكا من اي هجوم تركي على شرق الفرات , بالقابل حذرت قوات سوريا الديمقراطية من ان اي هجوم تركي يشتعل كافة الجبهات ويجعلها ساحات معركة.

صحيفة واشنطن بوست قالت أن العرض الامريكي لانقرة بخصوص شمال شرق سوريا سيكون عرضاً نهائيا غداً.
ووجدت الولايات المتحدة أن الخطة التي طرحها قادة قوات سوريا الديمقراطية حول المنطقة الآمنة اكثر نضجا، وتقبلا. أن ما يطرحه الأتراك أبعد ما يكون عن القبول، والواقع.

وقالت رئيسة المكتب الصحفي في وزارة الخارجية الأمريكية مورغان أورتيغوس، اليوم: “هذه النشاطات العسكرية أحادية الجانب، تثير قلقنا الجدي، خاصة عندما تكون القوات الأمريكية في مكان قريب، بينما تستمر العمليات مع شركائنا المحليين ضد فلول داعش. نحن نعتبر هذه النشاطات غير مقبولة، وندعو تركيا مجددا إلى العمل لوضع منهج مشترك”.

وردا على سؤال حول تصريحات اردوغان نقلت رويترز عن مسؤول أمريكي”المحادثات الثنائية مع تركيا مستمرة حول إمكانية إقامة منطقة آمنة مع الولايات المتحدة والقوات التركية تعالج بواعث القلق الأمني المشروعة لدى تركيا في شمال سوريا“.
وأصدرت الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا بيانا يوم الخميس تعترض فيه على تهديدات تركيا بمهاجمة المنطقة.
وذكر البيان أن التهديدات تشكل خطرا على المنطقة وعلى فرص التوصل لحل سلمي في سوريا مشيرا إلى أن أي اعتداء تركي سيفتح المجال لعودة تنظيم الدولة الإسلامية وسيسهم أيضا في توسيع نطاق ”الاحتلال التركي“ في سوريا.
ودعا البيان المجتمع الدولي إلى اتخاذ موقف يمنع تركيا من تنفيذ تهديداتها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق