غير مصنف

تركيا ترحِّل سورياً يملك “الكمليك”.. وتترك عائلته بإسطنبول بلا معيل

يعيش اللاجئون السوريون في تركيا هاجس الترحيل، الذي لم يترك أيضاً حاملي بطاقة الحماية المؤقتة “الكمليك” الصادرة من ولاية إسطنبول، كما حدث مع زكريا المصري، وهو أحد أبناء مدينة حلب المقيم في حي اسنيورت، ويمتهن تجارة الحقائب النسائية والمدرسية وغيرها.

وفي منشور له على صفحته الشخصية في موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، وأعيد نشرها من عدة مجموعات، عرّف عن نفسه: “اسمي زكريا المصري متزوج وعندي ابنتان، مقيم في إسطنبول اسنيورت فاتح محل في الشارع 866، وليس لي أي أقارب هناك، ومستأجر بيت، وفاتح جميع الفواتير وأملك الوثيقة من إسطنبول”.

وأضاف المصري: “حصلت على الكيملك من إدارة الهجرة في اسطنبول بتاريخ 5-10-2017”.

شرطي بثياب مدنية
وعن طريقة اعتقاله قال المصري إنه “خلال عودته من عمله إلى المنزل بتاريخ 19-7-2019 جاء إليه شرطي يرتدي ثياباً مدنية وطلب منه الكمليك فأعطاه الوثيقة، وذهب به إلى زميل له وبعد قليل تم اقتياده إلى سيارة وتم أخذه إلى مخفر كراج تابع لاسنيورت”.

وتابع الشاب المرحل قائلاً: “وهناك استلموا مني كل متعلقاتي ووضعوها داخل كيس، وتم اقتيادي إلى المخفر اليابنجي، الذي يقع في إسطنبول الآسيوية وهو شعبة احتجاز الأجانب”.

قيدوه واحتجزوه
ويكمل المصري أن “عناصر الجندرمة وضعوا القيود في يدي ووضعوني مع 35 شاباً سورياً تم احتجازهم في باص كبير ومن ثم تم ترحيلنا إلى سوريا من معبر العلالي التابع لمدينة سلقين بريف إدلب، بعد رحلة استغرقت 25 ساعة دون استراحة أو طعام”.

وبين الشاب المرحّل أنه “يعيش في جامع في بلدة سلقين لعدم وجود أهل أو معارف له في سوريا، فيما عائلته المكونة من زوجة وابنتين يعيشون في إسطنبول دون سند أو معيل”.

هذا وأدت حملة ضد “اللاجئين غير القانونيين” في إسطنبول إلى توقيف آلاف الأشخاص، بينهم سوريون، في الأسبوعين الماضيين.

إعادة السوريين
وبرزت مخاوف في الأيام القليلة الماضية إزاء تقارير ذكرت أن مئات اللاجئين السوريين أعيدوا إلى سوريا، بعد أن أُجبروا على التوقيع على وثائق موافقة على ذلك، باللغة التركية.

إلا أنه لفت إلى أن السوريين يختارون العودة إلى بلادهم “طوعاً” إلى مناطق انحسر فيها القتال.

ويقدر عدد اللاجئين السوريين في تركيا بنحو 3.5 مليون شخص. ويحمل معظمهم بطاقات “حماية مؤقتة” لكنها تقيد حركتهم في المحافظة التي سجلوا فيها. والحملة الحالية تستهدف المقيمين في إسطنبول بشكل “غير قانوني”، وفق السلطات التركية.

العربية.نت

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. سياسية الخصوصية

جمع البيانات
عند استخدام الموقع قد تصادف مناطق مثل المنتديات أو خدمات الفيديو حيث يتم الطلب منك كمستخدم إدخال معلومات المستخدم الخاصة بك. يتم استخدام مثل معلومات المستخدم هذه فقط للهدف التي يتم جمعها من أجله، وأي أغراض أخرى يتم تحديدها في نقطة الجمع وذلك بالتوافق مع سياسة الخصوصية هذه. لن نقوم بالإفصاح عن أي من معلومات المستخدم التي توفرها لطرف ثالث دون إصدارك الموافقة على ذلك، باستثناء ضرورة توفير خدمات قمت بتحديد طلبها.
إلغاء الاشتراك
تستطيع عندما تريد سحب موافقتك على استلام مخاطبات دورية بخصوص المواصفات، والمنتجات، والخدمات، والفعاليات وذلك عن طريق الرد على وصلة "إلغاء الاشتراك" في المخاطبات القادمة منا. الرجاء ملاحظة أننا لن نقوم بالإفصاح عن معلومات المستخدم الخاصة بك لطرف ثالث لتمكينه من إرسال مخاطبات تسويق مباشرة لك دون موافقتك المسبقة على القيام بذلك.
الملفات النصية (كوكيز)
يتوجب عليك أن تعلم أنه من الممكن أن يتم جمع المعلومات والبيانات تلقائيا من خلال استخدام الملفات النصية (كوكيز). وهي ملفات نصية صغيرة يتم من خلالها حفظ المعلومات الأساسية التي يستخدمها موقع الشبكة من أجل تحديد الاستخدامات المتكررة للموقع وعلى سبيل المثال، استرجاع اسمك إذا تم إدخاله مسبقا. قد نستخدم هذه المعلومات من أجل متابعة السلوك وتجميع بيانات كلية من أجل تحسين الموقع، واستهداف الإعلانات وتقييم الفعالية العامة لمثل هذه الإعلانات. لا تندمج هذه الملفات النصية ضمن نظام التشغيل الخاص بك ولا تؤذي ملفاتك. وإن كنت تفضل عدم جمع المعلومات من خلال استخدام الملفات النصية، تستطيع اتباع إجراء بسيط من خلال معظم المتصفحات والتي تمكنّك من رفض خاصية تنزيل الملفات النصية. ولكن لا بد أن تلاحظ، أن الخدمات الموجهّة لك شخصيا قد تتأثر في حال اختيار تعطيل خيار الملفات النصية. إذا رغبت في تعطيل خاصية إنزال الملفات النصية اضغط الرابط هنا للتعليمات التي ستظهر في نافذة منفصلة.

اغلاق