logo

بعد تكساس ولاية أوهايو أيضا تشهد هجوماً دموياً

سردار إبراهيم ـ xeber24.net ـ وكالات

خلال أقل من 24 الساعة الماضية شهدت الولايات المتحدة الأمريكية هجمتين دمويتين راحت ضحيتها أكثر من 30 شخصاً حتى الآن عدا عن الجرحى الذين أصيبوا.

فبعد تكساس شهدت ولاية أوهايو الأمريكية أيضا مشهداً دمويا راحت ضحيتها حتى الآن 9 أشخاص.

وأعلنت شرطة دايتون في ولاية أوهايو الأميركية ليل السبت إلى الأحد عن وقوع هجوم نفذه مسلح في مقاطعة أوريغون أسفر عن مقتل 9 أشخاص على الأقل.

ولم تقدم الشرطة أي تفاصيل عن الحادثة لحد الساعة بيد أنها أكدت في تغريدات متفرقة على تويتر، أن رجال الأمن تمكنوا من قتل المسلح الذي كان وراء الهجوم.

كما أكدت ذات الهيئة أن محققين فدراليين وصلوا إلى عين المكان، وهم الان يباشرون تحقيقاتهم حول الحادثة وإمكانية ارتباطها بهجوم تكساس الذي حدث السبت.

الهجوم الذي وقع في حدود الواحدة بعد منتصف الليل أسفر عن مقتل 9 أشخاص على الأقل، وجاء ساعات فقط بعد هجوم متجر إل باسو في تكساس والذي أسفر عن مقتل 20 شخصا وجرح 26 آخرين.

الناطقة باسم مستشفى ميامي فالي، تيريا ليتل، قالت إن المستشفى استقبل 16 مصابا، لكنها لم تستطع تأكيد درجة خطورة حالاتهم.

المتحدثة باسم شبكة كيترينغ الصحية، إليزابيث لونغ، قالت من جانبها إن العديد من ضحايا حادث إطلاق النار تم نقلهم إلى مستشفيات الشبكة، لكن لم يكن لديها تفاصيل عن عددهم.

ومنطقة أوريغون هي حي تاريخي يقع بالقرب من وسط مدينة دايتون، ويوجد به خيارات ترفيه متعددة، من ضمنها حانات ومطاعم ومسارح. ولم تذكر الشرطة مكان إطلاق النار في المنطقة.

اضف تعليق

Your email address will not be published.