الأخبار

بعد قطع المجاميع المتطرفة طريق حلب – قامشلو لـ4 سنوات الطريق يعود للحياة مجدداً

بعد قطع المجاميع المتطرفة طريق حلب – قامشلو لـ4 سنوات الطريق يعود للحياة مجدداً
موقع : Xeber24.net
تقرير : أكرم حمو
بعد سيطرة المجاميع الإسلامية المتطرفة ومن بعدها جبهة النصرة ومن ثم تنظيم داعش على الطريق الدولي الذي يربط قامشلو “المناطق الشمالية الشرقية من سوريا ” بحلب والداخل السوري منذ عام 2013 , عاد هذ الطريق إلى الحياة و أصبح سالكاً وذلك بعد تحرير قوات سوريا الديمقراطية لمدينة منبج و تحرير قوات النمر والنخبة لقوات النظام السوري منطقة تادف حتى دير حافر و وقف تمدد الاحتلال التركي .
منذ عام 2013 وبعد قطعت الجماعات الإرهابية الطريق الدولي قامشلو – حلب واحتلالها لمناطق منبج وحلب كان قد توقف النقل البري بشكل كامل بين قامشلو ومناطق الإدارة الذاتية الديمقراطية وحلب ومنها إلى الداخل السوري وكان الجميع يضطر بالسفر جواً، مما خلق أزمة ومعاناة كبيرة للمواطنين، على مدار تلك السنوات، خاصة للمرضى والطلبة الذين كانوا يعانون مضاعفاً، إلى جانب ترقب الأهالي بانخفاض أسعار المواد التموينية والغذائية التي تأتي من المحافظات الأخرى.
هذا وتشير بعض المعلومات التي حصل عليها موقعنا “خبر24” بأن هذا الطريق تم فتحه بالتنسيق فيما بين الجانب الروسي الذي يدعم النظام في سيطرته على منطقة تادف ودير حافر من طرف والإدارة الذاتية الديمقراطية من طرف لفتح هذا الطريق وتسهيل تنقل المواطنين بشكل سهل من مناطق الإدارة الذاتية إلى حلب .
وفي سياق متصل أفاد مراسل موقعنا من مدينة كوباني بأن الحافلات بدأت تتنقل من كوباني إلى منبج ومنها إلى حلب وسعر الراكب بـ خمسة آلاف ليرة سورية , ومن ثم يمكنه السفر من حلب إلى دمشق وباقي المناطق السورية وصولاً حتى بيروت .
وبالنسبة للسفر من مقاطعة الجزيرة حتى حلب تذكرة السفر عبر الحافلات للشخص الواحد بـ 17 ألف ليرة سورية .
ويتم تسيير الرحلات يومي السبت والخميس من مدينة قامشلو الى مدينة منبج ومنها الى حلب وحمص ودمشق وبيروت بشكل مبدئي , مع احتمالية تخفيض السعر مع دخول شركات منافسة على الخط وتزايد عدد الرحلات في حال لو كان هناك عدد كبير من المسافرين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق