أخبار عابرةالبيانات

بيان عشائر وأحزاب ومؤسسات مقاطعة الحسكة إلى المجتمع الدولي

أصدر وجهاء وشيوخ العشائر في مقاطعة الحسكة بياناً للرأي العام، مطالبين المجتمع الدولي تحمل كامل المسؤولية إزاء تهديدات الاحتلال التركي المخالفة لقرارات الهيئات الدولية، وقُرئ البيان في ساحة مجلس ناحية سري كانيه(رأس العين) وجاء في نص البيان كالتالي:

إلى الرأي العام:

“بعد الانتصارات المتتالية لقوات سوريا الديمقراطية بتشكيلاتها المتعددة في مواجهة أعتى قوى الإرهاب نيابةً عن العالم أجمع وتقديمها الآلاف من الشهداء من جميع المكونات والانتقال إلى مرحلة التنوير والبناء، وبعد قطع تركيا لأملها في مشروعها العثماني القديم واستبعادها عن المشاركة في رعاية المنطقة الآمنة المزعومة من قبلهم، حيث أقدمت تركيا على حشد قواتها على حدودنا الشمالية لاستكمال مشروعها الاحتلالي على غرار “عفرين والباب وأعزاز وجرابلس وإدلب”.

فإننا كقوى سياسية وثقافية وعشائرية ومؤسسات المجتمع المدني بكافة مكوناتنا في شمال وشرق سوريا نطالب:

1- تحمل المجتمع الدولي كامل مسؤولياته إزاء هذه التهديدات المخالفة لقرارات الهيئات الدولية.

2- فرض حظر جوي على مناطق شمال وشرق سوريا.

3- فرض منطقة آمنة بإشراف دولي واستبعاد تركيا عن المشاركة فيها.

4- بسبب إقدام تركيا على تصدير أزماتها الداخلية إلى دول الجوار ودعمها المستمر للإرهاب العالمي، فإننا نطالب المجتمع الدولي إلزامها باحترام المواثيق الدولية وقرارات مجلس الأمن وحماية المدنيين.

5- نطالب التحالف الدولي الوفاء بالتزاماته تجاه المؤسسات العسكرية والمدنية.

وفي الختام نحن كقوى سياسية وثقافية وعشائرية ومؤسسات المجتمع المدني نعاهد قوات سوريا الديمقراطية، بأننا سنكون صفاً واحداً في مواجهة العدوان التركي على مناطقنا الآمنة في الشمال السوري ووفاء لدماء شهدائنا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق