اخبار العالم

تركيا توعز لعملائها بتجنيد جواسيس لها في المناطق الحدودية “المنطقة الآمنة المنتظرة”

سردار إبراهيم ـ xeber24.net

أوعزت الدولة التركية عملاء مخابراتها بالعمل لتجنيد أكبر قدر ممكن من العملاء والجواسيس ضمن المناطق الحدودية، التي قد تفيدها على المدى البعيد ضمن الأراضي السورية.

ووصل إلى موقعنا “خبر24 ” من مصدر موثوق أن الدولة التركية أمرت عملائها بالتحرك سريعاً لتجنيد أكبر قدر ممكن من العملاء وفي مناطق مختلفة ليكونوا على الحدود، وذلك من أجل الاستفادة منهم في المستقبل ضمن مساحة المنطقة الآمنة المزمع إنشائها.

وقال المصدر بأن عادة ما تقوم الدولة التركية باستخدام مؤسسات إعلامية وتجارية وإغاثية للأعمال الاستخباراتية في مناطق الصراع، حيث تستخدم هذه الأساليب في الصومال والسودان وأيضا إسرائيل وسوريا وخاصة مناطق الإدارة الذاتية.

وأشار المصدر أن الدولة تريد تجنيد عائلات وشخصيات قريبين على الحدود ليكونوا ضمن مساحة المنطقة الآمنة والإستفادة منهم في المستقبل أثناء نشوب حوادث و سيحتاج إليهم في الكثير من الأمور.

وكشف المصدر بأن الدولة التركية استفادت من بعض عملائها في عفرين أيضا وخصوصا من الذين كانوا قريبين على الحدود، مضيفاً أن البعض تم تجنيدهم عبر شخصيات سياسية مقابل مبالغ مالية.

وأكد المصدر أن البعض قام بتوزيع أرقام عملاء المخابرات التركية على الأهالي آبان حملة ما أسماها “بغصن الزيتون ” واستفادت الدولة من هذه العملية كثيراً.

ونوه المصدر أن الصراع في المنطقة ليس صراع عسكري بل أيضا صراع استخباراتي أيضا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق