الأخبار

بالتزامن مع زيارة ماكينزي لقيادة قسد.. أوغلو يهدد بعملية عسكرية شرق الفرات

باهوز خليل – xeber24.net

بعد تسلم تركيا منظومة صواريخ “اس-400” من روسيا صعّدت من لهجة تهديداتها في المنطقة ولا سيما ضد حلفاء الولايات المتحدة والتحالف الدولي.

وقال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو, اليوم الاثنين, إن بلاده ستبدأ عملية عسكرية شرقي نهر الفرات إذا لم تتم إقامة منطقة آمنة في شمال سوريا وإذا استمرت التهديدات التي تواجهها أنقرة.

وقال أوغلو في مقابلة مع قناة (تي.جي.آر.تي خبر) إن المحادثات مع الولايات المتحدة بشأن المنطقة الآمنة تباطأت، مضيفا أن أنقرة أبلغت واشنطن بأن عليها ألا تستخدم القتال في محافظة إدلب بشمال غرب سوريا ذريعة لتجاهل المنطقة الآمنة المقترح إقامتها إلى الشرق.

وعبر جاويش أوغلو مجددا عن خيبة أمل تركيا من عدم تنفيذ اتفاق مع الولايات المتحدة على سحب وحدات حماية الشعب من مدينة منبج حتى الآن، رغم مرور أكثر من عام على التوصل إليه. وحذر من أن أنقرة ستتحرك بشكل أحادي إذا تعثرت المحادثات المتعلقة بالمنطقة الآمنة.

وتأتي تصريحات اوغلو في وقت يزور فيه قائد المنطقة الوسطى في القيادة المركزية للتحالف الدولي بقيادة أمريكا “الجنرال كينيث ماكينزي “ شرق الفرات ويلتقي قيادة قوات سوريا الديمقراطية “الجنرال مظلوم عبدي”.

بالاضافة إلى زيارة جيمس جيفري إلى انقرة اليوم الاثنين لاجراء مباحثات مع الجانب التركي بشأن ” المنطقة الآمنة” المزمع تطبيقها في شمال شرق سوريا.

ويرى مراقبون أن التحرك الأمريكي على المحورين يدل على تمسك الولايات المتحدة والتحالف الدولي بحماية حلفائهم وشركائهم في محاربة الإرهاب من اي تهديد تركي قد يطال منطقة شرق الفرات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق