أخبار عابرةالبيانات

الاتحاد الليبرالي الكردستاني يصدر بياناً بمناسبة ثورة 19 تموز

بيان الى الرأي العام
عام بعد آخر استطاعت ثورة روج آفاي كردستان ان تنجذ ما لم يستطع أحد انجاذه على جميع المستويات وخاصة العسكرية والسياسية والخدمية وتوفير الامن والامان لجميع مكونات المنطقة ، فإذا كانت الانطلاقة من مدينة كوبانى في ١٩ تموز والتي ارست أسس ومبادئ الثورة فقد امتدت شرارة الحرية والانعتاق الى باقي المناطق الكردستانية والعربية من أرض سوريا التي تجمعنا تحت قبتها بجميع مكوناته كردا عربا سريانا وآشور وآرمن ومختلف المذاهب والمعتقدات الدينية يجمعهم ثقافة اخوة الشعوب والمصير الواحد ، لذا لانطلاقة كوبانى المجيدة الى منتهى الباغوز في دحر اعتى قوة إرهابية في العالم ( داعش ) يعود الفضل للادارة الجريئة والعقلانية في التعامل مع الحدث والقراءة الصحيحة لتاريخ المنطقة وطبيعة ثقافة مكوناتها والتي لم تبخل في تقديم الدعم لقوات سوريا الديمقراطية وعمادها من ال ( YPJ _ YPG ) خاصة ممثلي عشائر المنطقة والتي أثمرت عن إعلان الادارة الذاتية الديمقراطية لشمال وشرقي سوريا.
ناهيك عن المشاركة من قبل التنظيمات والأحزاب السياسية والتي كنا فى الاتحاد الليبرالي الكردستاني جزء” اساسيا” منها.
اننا في الاتحاد الليبرالي الكردستاني بهذه المناسبة نبارك ثورة ١٩ تموز العظيمة لجميع شعوب المنطقة وجميع الشعوب المضطهدة وخاصة شعبنا الكردي في باكوري كردستان وروج هلات كردستان ونقول ان الحرية قادمة ونحن على يقينا” بأن حركتكم التحررية ستجني ثمار شهدائها ولن نبخل عليكم كما لم تبخلو علينا في ثورتنا وخاصة عندما كاد كوباني ان تحتل من قبل داعش وعرابها اردوغان البغيص ، كما نبارك ثورة ١٩ تموز لعوائل الشهداء والذين واللاتي في جبهات القتال.
عاشت ثورة ١٩ تموز
المجد والخلود لشهدائنا
الموت للاحتلال وفي مقدمتها دولة الاحتلال التركي ومرتزقته.
مكتب الاعلام في الاتحاد الليبرالي الكردستاني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق