اخبار العالم

أول تعليق بريطاني عقب احتجاز الحرس الثوري الإيراني ناقلة نفط في الخليج

شيلان أحمد _xeber24.net _وكالات

قالت الخارجية البريطانية، اليوم الخميس، إنها تسعى للحصول على مزيد من المعلومات، بعد تقارير عن احتجاز ناقلة نفط في الخليج.

وطالبت الخارجية البريطانية في بيان نقلته وكالة “رويترز”، نواصل حث السلطات الإيرانية، ضرورة تهدئة الوضع في المنطقة.

وأشارت الخارجية البريطانية إلى أنها تراقب باستمرار الوضع الأمني هناك، وملتزمة بالحفاظ على حرية الملاحة وفقا للقانون الدولي.

وكان الحرس الثوري الإيراني قد أعلن توقيف ناقلة نفط أجنبية، يقول إنها تحمل “نفطا مهربا”، بالقرب من جزيرة لارك الإيرانية في الخليج، يوم الأحد الماضي.

وأكد أن الناقلة تقل 12 بحارا، كانوا ينقلون الوقود بشكل غير قانوني من قوارب إيرانية إلى سفينة أجنبية، في المياه الدولية.

ولم يوضح بيان الحرس الثوري جنسية السفينة المحتجزة أو العلم الذي كانت تحمله، كما لم يوضح جنسية السفينة التي كان يتم نقل الوقود إليها.

ونفى الحرس الثوري أن يكون قد احتجز أي ناقلة نفط أخرى خلال الأيام الأخيرة وشدد على أن قواته البحرية ستواصل مهامها الأمنية في محاربة التهريب المنظم في مياه الخليج، والمحافظة على مصالح إيران القومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق