الأخبار الهامة والعاجلةالصورتحليل وحوارات

لماذا لم يعلن حزب البرزاني عن هوية المهاجم والاشخاص الذين قتلوا الى جانب الدبلوماسي التركي؟؟ ’’ بالاسماء والصور ’’

زكي شيخو ـ xeber24.org ـ وكالات

تعرض نائب القنصل التركي أمس الأربعاء الى عملية هجوم بالاسلحة الفردية , وحسب تصريح وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو , فقد كان المهاجمون ثلاثة أشخاص , وأردوا أحد الدبلوماسيين في السفارة التركية ’ ’نائب القنصل ’’ قتيلاً , مضيفاً بأنه من الوهلة الأولى نقول بأنها عملية ’’ إرهابية ’’ ولكن قتل أُثنين آخرين يحملان الجنسية العراقية يدعونا الى كشف ملابسات العملية’’.

حتى أن الوكالات التركية ليست كعادتها لم تتهم حزب العمال الكردستاني , عكس وكالات وقنوات حزب الديمقراطي الكردستاني الذين سارعوا الى توجيه أصابع الاتهام الى حزب العمال الكردستاني الذي تبرأ من العملية في تصريح للقناة العراقية , مما جعل ملابسات العملية أكثر تعقيداً , ولكن سرعان ما قامت بعض وكالات الإقليم بتسريب بعض المعلومات وخصوصاً أنها تتطابق نوعاً ما مع المعلومات التي تم نشرها في بداية حدوث العملية , وتم التغطية عليها ولم يتم تداولها من قبل وسائل اعلام حزب الديمقراطي الكردستاني العراق أبداً بل أصروا على توجيه الاتهامات الى العمال الكردستاني مدعيين بأنه ’’ الحزب ’’ هو المستفيد الوحيد , ولكن يبدوا أن الحقيقة عكس ذلك تماماً.

وفي هذا السياق نقل موقع ’’ لفين ’’ على لسان مصادر مطلعة ان من قام باطلاق النار على موظف القنصلية التركية في هولير هو من العائلة البارزانية ومدير مجموعة الشركات الذي يملكها بشكل فعلي ابن نجيرفان بارزاني رئيس اقليم كوردستان.

وقال الموقع الذي يحظى بشعبية كبيرة في الاقليم وهو موقع اهلي مركزها مدينة السليمانية معلومات مهمة عن حادثة مقتل موظف القنصلية التركية في احدى مطاعم مدينة هولير مؤكدا:انه بعد ظهر يوم 17/07/2019 ذهب متين دلوفان بارزاني ابن شقيق نجيرفان بارزاني رئيس اقليم كوردستان العراق برفقة عدد من الاشخاص لم يتم التعرف على هوياتهم الى مطعم و كافتيريا (اوك باز) الذي يقع على شارع الاربعين في مدينة هولير عاصمة الاقليم,وبعد دقائق من جلوسهم حول احدى موائد الكافتريا حدث نقاش حاد بين متين بارزاني وتلك المجموعة التي معه,اثناء ذلك فقد متين بارزاني السيطرة على نفسه وانفجر غاضبا ساحبا مسدسه واطلق النار على هؤلاء الاشخاص الذين كانوا برفقته على نفس الطاولة,لكن كونه جاهل عن السلاح وليس لديه تجربة على كيفية استخدامها فقد السيطرة واطلق النار بشكل عشوائي.

حسب مصادر لفين انه بمحض ((’’ الصدفة ’’)) كان عدد من موظفي القنصلية التركية جالسين حول احدى الطاولات المجاورة لطاولة البارزاني,لذا عندما كان متين بارزاني يطلق النار اضافة الى احدى الاشخاص الذين كانوا معه,فقد اصيب ايضا نائب العام للقنصل التركي في هولير ونتيجة لذلك فقد قتل مباشرة.

وتابع الموقع , عندما علم متين بارزاني انه قتل شخص اخر في المطعم ليس له صلة بمشكلتهم تعرض لصدمة كبيرة وفقد اعصابه و توازنه ولم يعرف كيف يتصرف,اثناء ذلك قام احد الاشخاص المرافقين له بتوجيهه واخبره عليه مغادرة موقع الحادث فورا.

قبل وصول مفارز ووحدات الاسايش وقوات الشرطة الى مكان الحادث غادر متين بارزاني المطعم , اثناء ذلك وصلت وحدات خاصة تابعة لقوات مكافحة الارهاب التابعة لحزب الديمقراطي الكردستاني ايضا الى مكان الحادث ومنعوا اي شخص موجود في المنطقة من مغادرة المكان و لمدة قصيرة قاموا بحجز الاشخاص المتواجدين في مكان الحادث واخبرهم بانه لا يسمح لاحد منهم بأي شكل من الاشكال القيام بتصريحات اعلامية حول الحادث كشهود عيان او يتحدثوا عن ما شاهدوه , متزامنا مع ذلك قام فرق قوات مكافحة الارهاب التابعة لحزب الديمقراطي بتسجيل اسماء هؤلاء الاشخاص الذين كانوا متواجدين في موقع الحادث واخذ صورهم الشخصية وقاموا بتهديدهم بأن من يقوم بنشر المعلومات عن الحادث او اعطاء تصريحات اعلامية سوف يتعرض لعقوبات قاسية.

من مجموع الشهود الذين كانوا متواجدين اثناء الحادث صرح شخص واحد منهم للاعلام التركي وهو صاحب المطعم نفسه, والمعلومات التي تحدث عنها صاحب المطعم كان مختلف تماما عن معلومات اعلام البارتي,فاعلام البارتي ادعت بأن شخصين مسلحين دخلوا الى المطعم وقاموا باطلاق النار على نائب القنصل التركي وبعد ذلك لاذوا بالفرار,لكن صاحب المطعم اكد لوكالة الانباء الاناضول التركية بأن الشخص الذي اطلق النار كان شخصا بزي مدني ولم يكن شخصان مسلحان ,انما كان شخص واحد يحمل معه مسدسين,وبشكل غير مباشر حديث صاحب المطعم يؤكد على تلك المعلومات التي تدعي ان من اطلق النار هو متين دلوفان بارزاني.

متين دلوفان بارزاني مدير عام لمجموعة شركات صلاح الدين التي يملكها ادريس نجيرفان بارزاني الابن البكر لرئيس اقليم كوردستان والذي يشرف على اعمال تلك الشركة بنفسه.

قبل حوالي عامين بعد ان فقد دلوفان بارزاني والد متين بارزاني حياته,اصدر نجيرفان بارزاني قرارا بتعين متين مديرا عاما لمجموعة شركات صلاح الدين لكي لا يشعر ابناء دلوفان بعد رحيل والدهم بالاهمال والتهميش.

لكن خارج مصادر الوكالة الكردية , هناك معلومات أخرى متطابقة تقول أن متين دلوفان برزاني كان يشارك نائب القنصل التركي بمجموعة شركات بقيمة أثنين مليار دولار وأن نائب القنصل قد قلب عليه في دفع حصته المحجوزة في البنوك التركية , وأن متين قد أنتظر نصيبه من الارباح فترة طويلة ولكنه لم يحصل على أي شيئ سوى الوعود من الدبلوماسي التركي.

وفي المطعم وأثناء المناقشة حصل شجار بينهما , مما فقد متين دلوفان البرزاني أعصابه وقام بإطلاق النار الفوري من مسدسيه على نائب القنصل الذي أرداه قتيلا بشكل فوري , وبعدها حصل اشتباك قصير أدى الى مقتل أثنين آخرين.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. سياسية الخصوصية

جمع البيانات
عند استخدام الموقع قد تصادف مناطق مثل المنتديات أو خدمات الفيديو حيث يتم الطلب منك كمستخدم إدخال معلومات المستخدم الخاصة بك. يتم استخدام مثل معلومات المستخدم هذه فقط للهدف التي يتم جمعها من أجله، وأي أغراض أخرى يتم تحديدها في نقطة الجمع وذلك بالتوافق مع سياسة الخصوصية هذه. لن نقوم بالإفصاح عن أي من معلومات المستخدم التي توفرها لطرف ثالث دون إصدارك الموافقة على ذلك، باستثناء ضرورة توفير خدمات قمت بتحديد طلبها.
إلغاء الاشتراك
تستطيع عندما تريد سحب موافقتك على استلام مخاطبات دورية بخصوص المواصفات، والمنتجات، والخدمات، والفعاليات وذلك عن طريق الرد على وصلة "إلغاء الاشتراك" في المخاطبات القادمة منا. الرجاء ملاحظة أننا لن نقوم بالإفصاح عن معلومات المستخدم الخاصة بك لطرف ثالث لتمكينه من إرسال مخاطبات تسويق مباشرة لك دون موافقتك المسبقة على القيام بذلك.
الملفات النصية (كوكيز)
يتوجب عليك أن تعلم أنه من الممكن أن يتم جمع المعلومات والبيانات تلقائيا من خلال استخدام الملفات النصية (كوكيز). وهي ملفات نصية صغيرة يتم من خلالها حفظ المعلومات الأساسية التي يستخدمها موقع الشبكة من أجل تحديد الاستخدامات المتكررة للموقع وعلى سبيل المثال، استرجاع اسمك إذا تم إدخاله مسبقا. قد نستخدم هذه المعلومات من أجل متابعة السلوك وتجميع بيانات كلية من أجل تحسين الموقع، واستهداف الإعلانات وتقييم الفعالية العامة لمثل هذه الإعلانات. لا تندمج هذه الملفات النصية ضمن نظام التشغيل الخاص بك ولا تؤذي ملفاتك. وإن كنت تفضل عدم جمع المعلومات من خلال استخدام الملفات النصية، تستطيع اتباع إجراء بسيط من خلال معظم المتصفحات والتي تمكنّك من رفض خاصية تنزيل الملفات النصية. ولكن لا بد أن تلاحظ، أن الخدمات الموجهّة لك شخصيا قد تتأثر في حال اختيار تعطيل خيار الملفات النصية. إذا رغبت في تعطيل خاصية إنزال الملفات النصية اضغط الرابط هنا للتعليمات التي ستظهر في نافذة منفصلة.

اغلاق