الأخبار

اردوغان يقول بأنه يقوم بتحضيرات للقيام بخطوات في “تل أبيض و تل رفعت” السوريتين

نازرين صوفي – Xebe24.net

كما هي العادة التي عودنّا عليها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان , لتصدير ازماته الداخلية التي يعيشها يذهب إلى تهديد شمال شرق سوريا , حيث اعلن يوم امس الاحد عن خطوات مرتقبة لبلاده في منطقتي كري سبي /تل ابيض وتل رفعت بشمال شرق سوريا وذلك بهدف احتلالهما.

وقال اردوغان أن بلاده تستعد لتحضيرات سيتم تنفيذها في تل أبيض وتل رفعت. مبينا أنه نقل الموضوع إلى زعماء روسيا والولايات المتحدة وألمانيا خلال مباحثاته معهم مؤخرا.

وزعم اردوغان أن زعماء المانيا وروسيا وامريكا يوافقونه الرأي في هذه المقترحات، “إلا أنه عندما يأتي الأمر إلى التنفيذ يقولون لا يوجد نقود”.

وقال اردوغان بان من حق تركيا ان تُقيم المنطقة الآمنة إلى عمق 30 حتى 40 كم داخل الاراضي السورية.

واثار اردوغان قضية منبج مجدداً وهذا ما يكشف افلاسه , لانه يعيد منبج الى الواجه كلما وقع في ازمة جديدة داخل بلاده.

وبيّن أن العرب هم أصحاب منبج، وليس الاكراد. وزعم أن العشائر العربية تطالب بتطهير منطقتهم.

وقال “هدفنا الحالي هو تطهير تلك المنطقة من الإرهاب بأسرع وقت من أجل تسليمها لأصحابها”.

وعن الأوضاع في إدلب، أدعى اردوغان أن بلاده تواصل مباحثاتها مع الدول المعنية، وأن قوات بلاده تواصل وجودها بالمنطقة.

وشدد أن من يتعرض للهجمات في القرى السورية بإدلب، ليسوا المتطرفين، وإنما السكان الذين يسعون إلى استرداد منازلهم ومواصلة حياتهم.

وأوضح أنه على روسيا إرغام النظام السوري على الالتزام باتفاقية سوتشي.

وفيما يتعلق بإنشاء منطقة يحظر فيها الطيران الحربي، قال أردوغان إن الولايات المتحدة لمحت إلى أنها ستبقي على جزء من قواتها في سوريا بعد الانسحاب منها.

وطلب من ألمانيا وبريطانيا وفرنسا إرسال قوات إضافية إلى المنطقة، إلا أن هذه الدول أجابت بالرد السلبي.

وأوضح أن تركيا لم تر إشارة من الولايات المتحدة عن نية لتنفيذ عملية بالمنطقة.

وأضاف أن بلاده ستعقد اجتماع حول تنسيق انسحاب القوات الأمريكية من سوريا، يناقشون فيها سبل إنشاء منطقة آمنة وأبعادها في سوريا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق