الأخبار

“قاذفة القنابل” سلاح روسي جديد بيد “قوات النمر” في معارك حماة وإدلب

حميد الناصر ـ xeber24.net

ظهر العميد “سهيل الحسن” قائد “قوات النمر”، في تسجيل مصور تداولته مواقع موالية للنظام السوري وهو يشرح لعناصره وقادة فصيله كيفية الرمي بسلاح روسي جديد، يستخدم في المعارك الدائرة حاليًا في ريف حماة الشمالي وإدلب الجنوبي.

وأظهر التسجيل تجمعًا لعناصر وضباط حول “سهيل الحسن” بريف حماة الشمالي للتعلم على كيفية الرمي.

ومن جانبه يعتبر السلاح رشاش قاذف قنابل من طراز “AGS-30″ صناعة روسية، عيار 30 ملم، وهو سلاح يتمتع بمناورة وقوة نيران عالية وسرعة رماية، يستخدم كجزء من نظام أسلحة يتم التحكم فيه عن بعد، ويستخدم كمضاد خنادق ومضاد أفراد في المناطق المكشوفة وحرب الشوارع.

حيث يضمن الوزن الخفيف لقاذفة القنابل إمكانية التنقل بسرعة، ويسمح استخدامه في التضاريس الوعرة، وهو السلاح الأول من فئته يحمله رجل واحد مع قاعدة تثبيت ثلاثية الأرض في وضع التنقل أو القتال.

ذخيرته مؤلفة من قنابل شديدة الانفجار من طراز ” VOG-17M” بحجم 30*120 ملم بالإضافة لقنابل VOG-30″” و”CPD-30” المحسنة.

والجدير ذكره أن روسيا تعمل على إدخال وتجريب مدى فاعلية الكثير من الأسلحة في ساحة حرب حقيقية، حيث عمدت إلى إدخال منظومة أسلحة متطورة لتجريب قدرتها في ساحة الحرب السورية، وفي تصريح لرئيس لجنة مجلس “الدوما” لشؤون الدفاع “فلاديمير شامانوف”، في شهر شباط الماضي قال إن روسيا أظهرت للعالم بأسره فعالية المجمع الصناعي العسكري، من خلال اختبار أكثر من 200 سلاح جديد في سوريا، ما أسهم في زيادة مبيعات روسيا من السلاح، حتى من قبل بلدان ليست حليفة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق