logo

مديرية الآثار والمتاحف السورية تتهم تركيا بنهب “كنوز تاريخية” في عفرين وتناشد المنظمات الدولية بحمايتها

شيلان أحمد_xeber24.net

اتهمت مديرية الآثار والمتاحف السورية قوات الاحتلال التركي بتجريف التلال الأثرية الواقعة في سهل عفرين مستخدمين في ذلك الجرافات الثقيلة للكشف عن الكنوز واللقى الأثرية التي تختزنها هذه التلال التي يعود تاريخها إلى آلاف السنين.

وناشدت المديرية، وفق ما ذكرت وكالة “سانا”، المنظمات الدولية “والشخصيات الاعتبارية والأكاديمية العالمية المهتمة بالثقافة وكل مهتم وحريص على الحضارة الإنسانية التدخل لحماية التراث الثقافي السوري ووضع حد للعدوان الجائر من قوات الاحتلال التركي على المواقع الأثرية بريف حلب”.

وأضافت أن الصور التي وصلت من المنطقة تظهر العثور على تماثيل ومنحوتات نادرة تؤرخ إلى الألف الأول قبل الميلاد وإلى العصر الروماني.

صور نشرتها “سانا” على أنها للآثار المعثور عليها

وأشارت أن هذه الإعتداءات تجري في معظم مواقع عفرين الأثرية المسجلة على قائمة التراث الوطني ومن بينها: تل برج عبدالو وتل عين دارة وتل جنديرس وموقع النبي هوري.

والجدير ذكره أن موقع معبد عين دارة كان قدر تعرض لقصف الطيران التركي قبل احتلال المنطقة مما أدى إلى تدمير الكثير من منحوتاته البازلتية النادرة الوجود.

ويعاني سكان مدينة عفرين من انتهاكات جسيمة، منذ بدء العملية العسكرية التي أطلقتها تركيا وجماعات مسلحة موالية لها في 20 يناير 2018.

وتغض أنقرة الطرف عن كل هذه الانتهاكات التي ترتكبها مجموعات مسلحة موالية لها، في إطار خطة تركية مبرمجة لتهجير سكان المنطقة التي كانت تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية، التي تدعي أنقرة “يشكلون خطرا على أمنهم”.

اضف تعليق

Your email address will not be published.