قضايا اجتماعية

عائلة الطفل الغريق “الان كردي” ترفض إنتاج فيلم حول وفاته

رفض أفراد من عائلة الطفل الكردي السوري، الان كردي، الذي أصبحت صورته رمزا عالميا لأزمة الهجرة نحو أوروبا سنة 2015، تصوير فيلم حول ملابسات غرقه المأساوي.

وقالت عمة الان، تيما كردي، المقيمة في مدينة فانكوفر الكندية لقناة “سي بي سي” إن “قلبها مفطور (…) وهذه الفكرة مرفوضة”، مضيفة أن العائلة لم تُستشر حول الفيلم.

وأكدت عمة الان أن والد الطفل المقيم في العراق، عبد الله كردي، هو من أخبرها بموضوع الفيلم، مضيفة “لقد اتصل بي وكان يبكي، وقال لي أنه لم يكن يتصور أن ابنه الميت سيعود إلى الحياة مجددا (من خلال الفيلم)”.

يذكر أن الفيلم “Aylan Baby: Sea of Death” (عزيزي الان: بحر الموت) يجري تصويره حاليا في تركيا، ويفترض أن الممثل الأمريكي، ستيفن سيغال، يلعب أحد الأدوار فيه.

وكان مخرج الفيلم التركي، عمر ساريكايا، نشر صورا خاصة بالفيلم على مواقع التواصل الاجتماعي، كما أكد أن فيلمه يركز على أزمة اللاجئين بشكل عام، مضيفا أنه “لا يمكنه تغيير عنوان الفيلم الآن”.

ووجدت جثة الطفل الان مرمية على شاطئ في تركيا، حيث غرق مع العديد من أفراد عائلته أثناء محاولتهم بلوغ جزيرة يونانية، وقذفت أمواج البحر الجثة إلى الشاطئ.

وأثارت صورة الان الغريق وقتها تعاطفا عالميا دفع الاتحاد الأوروبي إلى فتح حدوده مؤقتا أمام تدفق اللاجئين السوريين.

وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق