جولة الصحافة

أكثر من 55 من قوات النظام والجهاديين والفصائل قتلوا وقضوا خلال المعارك العنيفة في تل ملح والجبين منذ الفجر والمصحوبة بمئات الضربات الجوية والبرية

تتواصل الاشتباكات بوتيرة عنيفة على محوري الجبين وتل ملح بريف حماة الشمالي الغربي، بين الفصائل المقاتلة والإسلامية ومجموعات جهادية من طرف، وقوات النظام والمسلحين الموالين لها بدعم من القوات الروسية من طرف آخر، وذلك في إطار الهجوم المتواصل من قبل الأخير في محاولة ثالثة منها لاستعادة السيطرة على القريتين بعد محاولتين فاشلتين منذ الفجر للسيطرة على تل ملح والجبين التي خسرها لصالح الفصائل في السادس من شهر حزيران الجاري، فيما تترافق المعارك مع عشرات الغارات الجوية من قبل طائرات النظام الحربية، فضلاً عن مئات القذائف الصاروخية والمدفعية التي تطلقها قوات النظام على محاور القتال منذ فجر اليوم، في حين وثق المرصد السوري مزيداً من الخسائر البشرية خلال المعارك الدائرة، حيث ارتفع إلى 32 على الأقل تعداد قتلى قوات النظام ممن قتلوا خلال الاشتباكات العنيفة والقصف بالإضافة لاستهداف آليات لهم في المحورين، كما ارتفع إلى 24 تعداد المقاتلين الذين قضوا وقتلوا خلال قصف جوي وبري بالإضافة للمعارك، بينهم 17 من الجهاديين، على صعيد متصل علم المرصد السوري أن تحرير الشام استهدف طائرة حربية تابعة للنظام بصاروخ مضاد للطيران وتمكنت من إصابتها لتتابع طريقها إلى مطار حماة العسكري بعد ذلك.

في حين ارتفع إلى 155 عدد الغارات التي نفذتها طائرات النظام الحربية منذ فجر اليوم الجمعة على كل من محور تل ملح والجبين شمال غرب حماة، وأبو رعيدة وحصرايا واللطامنة وكفرزيتا والزكاة بريف حماة الشمالي، وحزارين وكفروما وحيش ومحيط كفرسجنة بريف إدلب الجنوبي، كما نفذت طائرات الضامن الروسي عدة غارات على بلدة كفرنبل جنوب إدلب، بينما ارتفع إلى 660 عدد القذائف الصاروخية والمدفعية التي أطلقتها قوات النظام والروس على كل من محوري تل ملح والجبين، وكفرزيتا واللطامنة وحصرايا والزكاة والأربعين والبويضة وأبو رعيدة بريفي حماة الشمالي والشمالي الغربي.

المرصد السوري لحقوق الانسان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق