الصحة

ضربة الشمس (ضربة الحر).. أعراضها وعلاجها

سورخين رسول ـ Xeber24.net ـ وكالات

ضربة الشمس هي حالة طبيّة خطيرة تصيب رأس الإنسان وتؤدّي إلى مضاعفات صحيّة صعبة قد تودي بحياته إذا لم يتمّ إسعافه بشكل سريع، وتنجم عن فشل المركز المنظّم للحرارة بالمخ، مما يؤدّي لارتفاع درجة حرارة الجسم بشكل كبير دون وجود تعرّق على جسده أبداً، أذ ترتفع درجة حرارة الجسم إلى 104 درجة فهرنهايت (40 درجة مئوية) أو أكثر، وتعتبر هذه الحالة أكثر شيوعًا في شهور الصيف.

أعراض إصابة الشخص بضربة الشمس:

ـ درجة حرارة مرتفعة: تعتبر درجة حرارة الجسم الأساسية التي تبلغ 104 فهرنهايت (40 درجة مئوية) أو أكثر، المقاسة باستخدام مقياس حرارة مستقيمي، هي العلامة الرئيسية لضربة الشمس.

ـ تغير الحالة العقلية أو السلوك: يمكن أن ينتج الارتباك، والتحريض، وتداخل الكلام، والتهيج، والهذيان، والنوبات، والغيبوبة عن ضربة الشمس.

ـ تغير في التعرق: بالنسبة لضربة الشمس الناجمة عن الطقس الحار، سوف تشعر بسخونة بشرتك وجفافها عند اللمس ومع ذلك، بالنسبة لضربة الشمس الناجمة عن ممارسة التمارين الرياضية، قد تشعر بأن بشرتك جافة أو قليلة الرطوبة.

ـ الغثيان والقيء: قد تشعر بغثيان أو تتقيأ.

ـ احمرار الجلد: قد يتحول لون جلدك إلى اللون الأحمر مع ارتفاع حرارة جسمك.

ـ التنفس السريع: قد يصبح تنفسك سريعًا وسطحيًا.

ـ تسارع معدل ضربات القلب: قد يزداد نبضك بشكل كبير؛ لأن الإجهاد الحراري يضع حملاً هائلاً على القلب للمساعدة في تبريد جسمك.

ـ الصداع: قد تشعر بالنبض في رأسك.

الأسباب:

يمكن حدوث ضربة الحرارة نتيجة ما يلي:

ـ التعرض لبيئة حارة: وفي نوع من ضربات الحرارة معروف باسم ضربات الحرارة غير الجهدية (الكلاسيكية)، يكون الشخص في بيئة حارة تؤدي إلى ارتفاع درجة الحرارة الأساسية في الجسم. ويحدث هذا النوع من ضربات الحرارة عادةً بعد التعرض للطقس الحار الرطب وخاصةً لفترات طويلة. ويحدث غالبًا في البالغين الكبار والمرضى المصابين بالأمراض المزمنة.

ـ الأنشطة الشاقة: تحدث ضربات الحرارة الجهدية بزيادة درجة حرارة الجسم الأساسية بسبب الأنشطة الرياضية الشاقة في الطقس الحار. يمكن إصابة أيّ شخص يتمرن أو يعمل في طقس حار بضربات الحرارة الجهدية، ولكن يترجح أكثر حدوثها إذا لم يكن الشخص معتادًا على درجات الحرارة المرتفعة.

علاج ضربة الشمس:

ـ نقل الشخص المصاب بضربة الشمس إلى مكان أقل حرارة بسرعة .

ـ خلع ملابس المصاب لتبريد جسده .

ـ استلقاء المصاب على ظهره مع رفع الرأس والكتفين قليلاً عن مستوى الجسم .

ـ إعطاء المصاب ” إذا كان في وعيه ” ماءً مبرّداً أو مشروباً مثلّجاً لخفض حرارة الجسم مع ضرورة تجنب شرب المنبهات والمشروبات الساخنة، أما إذا كان المصاب فاقداً للوعي فيجب رش ماءٍ بارد على وجهه وكامل جسمه أو مسح جميع أجزاء جسمه بالماء البارد بواسطة قطن مغطس بالماء.

ـ التسريع في نقل المصاب إلى المستشفى لمتابعة حالته مع مراعاة تكييف الجو بهواء بارد أثناء عملية النقل .

يذكر أن درجات الحرارة في روج آفا هذا الأسبوع مرتفعة للغاية حيث تتراوح بين 40ْ إلى 43ْ، و في نهاية هذا الأسبوع يوم الخميس ستبلغ درجة الحرارة 45ْ، لذا ينصح بعدم التعرض لأشعة الشمس لفترات طويلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق