شؤون ثقافية

أقلبي.. لما كل هذا الحزن؟!

أقلبي.. لما كل هذا الحزن؟!
 
 
عبد الصمد الصغير
 
أقلبي .. لما كل هذا الحزن *
عناء السهاد ، و حر الشجن
 
يدق حزينا ، لنبض الوجود
و للوجد في دفقه ، و الدمن
 
يظل رحيما .. بقطف الورود
و بالطير في وكره ، و الفنن
 
وها قد أتى الصحب من جيبه
يمجد في ظالم .. أنشأن
 
يبين عرى الحب ، مستئذبا
إليه ، و إن قمت له أنسأن
 
أتاني أثير … به ناطق
فأخرج من صدره .. ما ركن
 
و عاد الحنين إلى ناظري
فأي امرئ لم تعده الدمن
 
أعيد الصحاب .. فأحييهم
و أفضح من نسلهم ، ما هجن
 
و بالغت في الحلم ، فاغترني
إلى حيث أصنع فيه الوطن
 
و سلمت قلبي لذاك الصبا
لدنيا ، تبيع الهوى بالعطن
 
و أفرغت قلبي من الراجفا
ت، دوما عزيزا ولو في كفن
 
وفي خصر هيفاء ، ممشوقة
أرى وترا ، منذرا بالشجن
 
قصيدة شعر ، إذا اقبلت
يموج المحيط و خط الزمن
 
قصيدة .. و عذب لحنها
بها أرج ، بين حرف و دن
 
أسوق لها من هواي الهوى
و معتقل النبض ، حبا دفن
 
أبيداء قلب ، بصدري العليل
تغابت حلمي ، و باعته بدن
 
ذهلت .. و قد هب شيطانها
بأوردة خصبة ، كالعدن
 
للوعتها .. قذفت رغبتي
و حتى الوريد ، لها قد ذعن
 
برؤيتها .. ظهرت جنتي
و كل النعيم ، بها قد كمن
 
و طار الحمام ، بلا وجهة
بلا معبر ، أو سما يبلغن
 
فوجهتها … و تصيدتها
كعنقاء ، في غيبات المحن
 
و أخفق في نبضكم كالحمام
أنا ناظر ، مستدركا ما رأن
 
تدفقت نهرا .. رأى يمه
كما الدون ، في لهفة للوطن
 
و كم عاشق ، صامت قلبه
و إن بان وجده ، أنكرن
 
أيا طائرا .. ضيعته المنى
بأنات أوكاره .. ما انبرن
 
و من دافق أمطرته السما
ء ، محنة أفراخة ، فاندفن
 
و حاو .. تلاعبه راقصا
بغير غناء ، فلا يرتجن
 
أقلبي … أثبته متعبا
بصدق ، و قان على ما أتمن
 
و لكن شعري كفى وحدتي
أنيس الحروف ، عظيم المنن
 
أسيلا ، جداوله من دمي
بيانا ، مناهله من وطن
 
فلو يركبوا موجه ، يغرقوا
و لو يطلبوا وده ، لا يضن
 
و إن يستثاروا إلى نبضه
يعود إلى راهن .. ما رهن
 
فما استوى قلبه .. خالصا
يكابره بنثار .. العطن
 
أنا الشاعر ، اجتاز ما اختفى
و بالنذر في صوته ، و المنن
 
و عهد رفيق ، كحلم الصبا
كلون ربيع .. إذا أصفرن
 
و عيني قد استنفذت دمعها
و قلبي دعاء ، على من فتن
 
* الحزن : بفتح الحاء و الزاي و سكون نون القافية

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. سياسية الخصوصية

جمع البيانات
عند استخدام الموقع قد تصادف مناطق مثل المنتديات أو خدمات الفيديو حيث يتم الطلب منك كمستخدم إدخال معلومات المستخدم الخاصة بك. يتم استخدام مثل معلومات المستخدم هذه فقط للهدف التي يتم جمعها من أجله، وأي أغراض أخرى يتم تحديدها في نقطة الجمع وذلك بالتوافق مع سياسة الخصوصية هذه. لن نقوم بالإفصاح عن أي من معلومات المستخدم التي توفرها لطرف ثالث دون إصدارك الموافقة على ذلك، باستثناء ضرورة توفير خدمات قمت بتحديد طلبها.
إلغاء الاشتراك
تستطيع عندما تريد سحب موافقتك على استلام مخاطبات دورية بخصوص المواصفات، والمنتجات، والخدمات، والفعاليات وذلك عن طريق الرد على وصلة "إلغاء الاشتراك" في المخاطبات القادمة منا. الرجاء ملاحظة أننا لن نقوم بالإفصاح عن معلومات المستخدم الخاصة بك لطرف ثالث لتمكينه من إرسال مخاطبات تسويق مباشرة لك دون موافقتك المسبقة على القيام بذلك.
الملفات النصية (كوكيز)
يتوجب عليك أن تعلم أنه من الممكن أن يتم جمع المعلومات والبيانات تلقائيا من خلال استخدام الملفات النصية (كوكيز). وهي ملفات نصية صغيرة يتم من خلالها حفظ المعلومات الأساسية التي يستخدمها موقع الشبكة من أجل تحديد الاستخدامات المتكررة للموقع وعلى سبيل المثال، استرجاع اسمك إذا تم إدخاله مسبقا. قد نستخدم هذه المعلومات من أجل متابعة السلوك وتجميع بيانات كلية من أجل تحسين الموقع، واستهداف الإعلانات وتقييم الفعالية العامة لمثل هذه الإعلانات. لا تندمج هذه الملفات النصية ضمن نظام التشغيل الخاص بك ولا تؤذي ملفاتك. وإن كنت تفضل عدم جمع المعلومات من خلال استخدام الملفات النصية، تستطيع اتباع إجراء بسيط من خلال معظم المتصفحات والتي تمكنّك من رفض خاصية تنزيل الملفات النصية. ولكن لا بد أن تلاحظ، أن الخدمات الموجهّة لك شخصيا قد تتأثر في حال اختيار تعطيل خيار الملفات النصية. إذا رغبت في تعطيل خاصية إنزال الملفات النصية اضغط الرابط هنا للتعليمات التي ستظهر في نافذة منفصلة.

اغلاق