الأخبار

بعد تهديدات رئيسها.. تركيا ترسلُ تعزيزات عسكريَّة إلى خطوط التماس مع قوات النظام شمال سوريا

سورخين رسول ـ Xeber24.net

تستمر تركيا في ارسال تعزيزات عسكرية إلى الاراضي السورية وذلك لتوسيع وتعزيز احتلالها , وتوسيع نفوذها العسكري حيث ترسل تلك التعزيزات إلى مسافة تبعد 90 كلم عن الحدود السورية – التركية لتصل إلى حماة.

ومن جابنه أفاد مصدر محلي من ريف حماة لمراسل “خبر24” أن قوات النظام التركي أرسلت، صباح اليوم السبت 15/يونيو، تعزيزات عسكريَّة جديدة إلى نقاطها المنتشرة على طول خطوط التماس مع قوات النظام شمال غرب سوريا، وذلك بعد يومين من تعرض إحدى نقاطها لاستهداف في ريف حماة الشمالي الغربي.

وأضاف المصدر إنَّ رتلًا عسكريًّا تابع للنظام التركي دخل من معبر كفر لوسين العسكري في ريف إدلب الشمالي، متجهًا لتعزيز نقاطه في حماة وإدلب وحلب.

ولفت المصدر أن الرتل يحوي عربات عسكرية تركية مدرعة رباعية الدفع إضافة إلى تجهيزات عسكرية ولوجستية جديدة، من شأنها تعزيز تواجد الإحتلال التركي في المناطق الخاضعة لسيطرة المتطرفين.

وكان رئيس النظام التركي “أردوغان” قد هدد يوم أمس بأن تركيا سترد هجمات قوات النظام على نقاط المراقبة، التي نشرتها تركيا في منطقة إدلب شمال غربي سوريا، بعد تكرار تعرض تلك النقاط في شير مغار ومورك بريف حماة لقصف مدفعي مباشر. (بحسب زعمه)

حيث قال “أردوغان” في مؤتمر صحفي عقده يوم أمس الجمعة: “لن نسكت إن واصل النظام السوري هجماته على نقاط المراقبة التركية في إدلب”، لافتًا إلى أن تركيا ستعطي “ردًّا واضحًا” على “استفزازات قوات النظام”. (على حدِّ تعبيره)

والجدير ذكره تشهد النقاط التركية في الأيام القليلة الماضية حركة تسيير دوريات عسكرية فيما بينها ودخول أرتال عسكرية بهدف تبديل نوبات حراسة وتعزيز نقاط اخرى في الشمال السوري، لكنها جميعها دون جدوى والقصف لا يزال يتواصل بشكل متصاعد مخلفاً مزيد من الخسائر البشرية.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق