الأخبار

تزامناً مع المعارك العنيفة التي يخوضها النظام في ريف حماة.. تعزيزات روسية ضخمة لحسم معركة إدلب

حميد الناصر ـ xeber24.net

تزامناً مع المعارك العنيفة التي تشهدها أرياف إدلب وحماة خلال الأيام القليلة الماضية يشهد الوضع الميداني الآن قصفاً ومعارك عنيفة بين قوات النظام وحليفتها روسيا من جانب والفصائل المتطرفة الموالية للنظام التركي من جانب أخرى في محافظة إدلب وريف حماة.

هذا وأرسلت حليفة النظام الدائم روسيا تعزيزات عسكرية كبيرة في محاولة لحسم المعركة في إدلب، فإلى ميناء طرطوس وصلت سفينتان عسكريتان، فيما شهدت قاعدة حميميم في اللاذقية هبوط نحو 14 طائرة شحن عسكرية. (بحسب صحيفة الشرق الأوسط)

ومن جانبها: أكدت موسكو ذلك بأن لها أولويات في شمال سوريا، وفق الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” الذي أكد أن أحد تلك الأولويات هو القضاء على الإرهاب في إدلب.

في المقابل، تشهد أرياف محافظة حماة الأن أعنف الاشتباكات بين الفصائل المتطرفة وقوات النظام السوري في محاولة من الأخير التقدم في المنطقة، كما ويترافق ذلك غارات جوية من الطائرات الحربية تستهدف معاقل المتطرفين في العمق الإدلبي.

وفي ذات السياق أكد مصدر خاص من إدلب لمراسل “خبر24” إن قوات النظام السوري تواصل استهدافها بلدات ومدن في ريف إدلب الجنوبي وريف حماة الشمالي منذ منتصف الليل حتى ساعة اعداد التقرير.

والجدير ذكره تشهد محافظة إدلب وأرياف حماة وحلب الخاضعة لسيطرة الفصائل المتطرفة الموالية لتركيا، منذ أواخر الشهر الماضي، حملة عسكرية لقوات النظام وروسيا، والتي أسفرت الحملة عن مقتل مئات المسلحين والمدنيين الموالين لتركيا.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق