الأخبار

اشتباكات عنيفة يرافقها استهداف جوي في محاولة تقدم جديدة لقوات النظام في ريف حماة

حميد الناصر ـ xeber24.net

دارت اشتباكات عنيفة بين الفصائل المتطرفة الموالية للنظام التركي وقوات النظام السوري على جبهات ريف حماة الشمالي في محاولة من الأخير التقدم على مواقع توغلت بها الفصائل المتطرفة في تل ملح والجبين.

وأفاد مصدر ميداني من ريف حماة لمراسل “خبر24” اليوم السبت 15/يونيو، أن قوات النظام السوري حاولت مرتين التقدم على تل ملح والجبين منذ ساعات الفجر، إلا أنها اشتبكت مع مسلحي الفصائل المتطرفة في المنطقتين، لتدور اشتباكات عنيفة بين الطرفين سقط من خلالها قتلى وجرحى.

وأضاف المصدر ذاته إن محاولات التقدم ترافقت مع غارات مكثفة من الطيران الحربي الروسي والتابع للنظام السوري على معظم مناطق سيطرة المتطرفين في ريف حماة وريف إدلب الجنوبي.

ولم يعلق النظام السوري على محاولتي التقدم لقواته على مناطق الفصائل المتطرفة، والتي جاءت رغم إعلان روسيا “تهدئة” في المنطقة تقضي بوقف إطلاق نار تام.

وكانت الفصائل المسلحة قد توغلت مؤخرًا بعد حصولها على دعم تركي، في مواقع جديدة على حساب النظام السوري، حيث ما تزال تتواجد فيها حتى اليوم، وهي: الجبين، تل ملح، مدرسة الضهرة.

والجدير ذكره تقع المواقع الجديدة التي سيطرة عليها الفصائل المسلحة في ريف حماة الشمالي، وتعتبر “استراتيجية” لسببين: الأول هو أن السيطرة عليها من جانب المتطرفين تعيق وصول التعزيزات لقوات النظام إلى بلدة كفرنبودة وقرى الريف الجنوبي لإدلب، أمام الثاني فيرتبط بهوية المنطقة والتي تتبع للنظام السوري منذ سنوات، ولم تتمكن الفصائل المتطرفة من التوغل بها في عدة محاولات.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق