الأخبار

العلاقات “التركية ـ الروسية” بشأن إدلب تشتعل..و وزير الخارجية التركي يلوح بردّ عسكري

حميد الناصر ـ xeber24.net

لقد بات واضحاً وبشكل كبير مدى عدم التوافق الذي وصلت إليه العلاقات “التركية_ الروسية” بشأن محافظة إدلب الخاضعة لسيطرة التنظيمات والفصائل المتطرفة الموالية للنظام التركي في أقصى الشمالي الغربي السوري.

ويتمثل هذا الأمر في تعثر المحادثات بغية التوصل إلى حل بشأن هذه المحافظة، وخاصة بعد بدء الدعم الكبير على الأرض والموجه للفصائل المتطرفة من قبل النظام التركي، تزامناً مع بعد إصرار قوات النظام السوري على الحسم المعركة والسيطرة على أخر جيب للمتطرفين في البلاد.

ومن جانبه يظهر على الأرض أهم مظاهر هذا التوتر، وهو استهداف النقاط التركية بريف حماة، من قبل قوات النظام السوري أكثر من مرة خلال أقل من شهر واحد، بالإضافة لقيام النظام التركي بدعم المتطرفين بصواريخ فعالة في المعارك البرية.

الأمر الذي دفع وزير الخارجية للنظام التركي “مولود جاويش أوغلو” للتصريح يوم أمس بأن تركيا لن تترد بالرد العسكري على قوات النظام السوري في حال تكرر استهداف نقاطها في محافظة إدلب وما حولها. (بحسب زعمه)

إلا أن “جاويش أوغلو” أكمل تهديده بشكل مباشر مخاطباً الروس: ” لا يمكن قبول زعم موسكو بالعجز عن التأثير على النظام السوري”.

والجدير ذكره يأتي ذلك بالتزامن مع المعارك والاستهداف العنيف الذي تشهد محافظة إدلب وأرياف حماة وحلب الخاضعة لسيطرة الفصائل المتطرفة الموالية لتركيا، منذ أواخر الشهر الماضي، بالإصافة لقيام النظام التركي بدعم المتطرفين بسلاح يعتبر من اساسيات المعارك البرية وقتال الشوارع.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. سياسية الخصوصية

جمع البيانات
عند استخدام الموقع قد تصادف مناطق مثل المنتديات أو خدمات الفيديو حيث يتم الطلب منك كمستخدم إدخال معلومات المستخدم الخاصة بك. يتم استخدام مثل معلومات المستخدم هذه فقط للهدف التي يتم جمعها من أجله، وأي أغراض أخرى يتم تحديدها في نقطة الجمع وذلك بالتوافق مع سياسة الخصوصية هذه. لن نقوم بالإفصاح عن أي من معلومات المستخدم التي توفرها لطرف ثالث دون إصدارك الموافقة على ذلك، باستثناء ضرورة توفير خدمات قمت بتحديد طلبها.
إلغاء الاشتراك
تستطيع عندما تريد سحب موافقتك على استلام مخاطبات دورية بخصوص المواصفات، والمنتجات، والخدمات، والفعاليات وذلك عن طريق الرد على وصلة "إلغاء الاشتراك" في المخاطبات القادمة منا. الرجاء ملاحظة أننا لن نقوم بالإفصاح عن معلومات المستخدم الخاصة بك لطرف ثالث لتمكينه من إرسال مخاطبات تسويق مباشرة لك دون موافقتك المسبقة على القيام بذلك.
الملفات النصية (كوكيز)
يتوجب عليك أن تعلم أنه من الممكن أن يتم جمع المعلومات والبيانات تلقائيا من خلال استخدام الملفات النصية (كوكيز). وهي ملفات نصية صغيرة يتم من خلالها حفظ المعلومات الأساسية التي يستخدمها موقع الشبكة من أجل تحديد الاستخدامات المتكررة للموقع وعلى سبيل المثال، استرجاع اسمك إذا تم إدخاله مسبقا. قد نستخدم هذه المعلومات من أجل متابعة السلوك وتجميع بيانات كلية من أجل تحسين الموقع، واستهداف الإعلانات وتقييم الفعالية العامة لمثل هذه الإعلانات. لا تندمج هذه الملفات النصية ضمن نظام التشغيل الخاص بك ولا تؤذي ملفاتك. وإن كنت تفضل عدم جمع المعلومات من خلال استخدام الملفات النصية، تستطيع اتباع إجراء بسيط من خلال معظم المتصفحات والتي تمكنّك من رفض خاصية تنزيل الملفات النصية. ولكن لا بد أن تلاحظ، أن الخدمات الموجهّة لك شخصيا قد تتأثر في حال اختيار تعطيل خيار الملفات النصية. إذا رغبت في تعطيل خاصية إنزال الملفات النصية اضغط الرابط هنا للتعليمات التي ستظهر في نافذة منفصلة.

اغلاق