البيانات

الإعلان عن تشكيل مجلس تل أبيض العسكري (فيديو)

بحضور قيادة قوّات سوريّا الديمقراطيّة في إقليم الفرات والعشرات من مقاتلي ومقاتلات قوّات سوريّا الديمقراطيّة ووحدات حماية المرأة وقوّات الدّفاع الذاتيّ في مقاطعة تل أبيض وأعضاء الإدارة المدنيّة الديمقراطيّة في مقاطعة تل أبيض وريفها ومؤسّسة عوائل الشهداء وقوّات الأمن الدّاخليّ، أعلنت القوّات العسكريّة في المقاطعة، الاثنين الـ 3 من حزيران/يونيو الجاري، تشكيل مجلس تل أبيض العسكريّ.

وجاء نص البيان كالتالي:

“بعد الانتهاء من الحرب العسكريّة ضدّ “داعش”، والبدء بمرحلة جديدة من النضال ضدّها؛ ونتيجة التوسّع التنظيميّ لقوّات سوريّا الديمقراطيّة وظهور العديد من القادة المحلّيين ظهرت معها مهام جديدة أمام قوّات سوريّا الديمقراطيّة، ومن أجل تطبيق هذه المهام بدأت قوّات سوريّا الديمقراطيّة مرحلة إعادة الهيكليّة التنظيميّة عن طريق تأسيس المجالس العسكريّة التي لها ثلاثة أهداف أساسيّة:

1- توحيد جميع القوّات العسكريّة والأمنيّة تحت مظلّتها ممّا يعزّز خوض نضالٍ موحّد ضدّ الإرهاب.

2- إشراك القيادات المحليّة في آليّة اتخاذ القرارات بشكلٍ أقوى.

3- تجذير العمل المؤسّساتيّ في (ق س د) بتفعيل المؤسّسات العسكريّة وتمثيلها في المجلس بشكلٍ أكبر.

وتعتبر المجالس العسكريّة مركز اتّخاذ القرار، ومهمّتها الأساسيّة حماية المنطقة وتقديم المساعدة لأهلها. ويتألّف المجلس من قادة الأفواج وقيادة الألوية والقطاع العسكريّ ومسؤوليّ المكاتب العسكريّة في المنطقة.

ونحن كقيادات عسكريّة في قوّات سوريّا الديمقراطيّة ووحدات حماية المرأة في منطقة تل أبيض ووفق هذه التغيّرات والهيكليّة الجديدة نعلن تشكيل مجلس تل أبيض العسكريّ لنقوم بمهامنا المرحليّة الجديدة في حماية المنطقة ومكافحة الإرهاب على جميع الصعد، لتحقيق أهدافنا في إرساء الأمان والاستقرار وحماية المنطقة من كلّ التهديدات التي تستهدفها.

وبصدد دور المرأة عسكريّاً، وكونها المحور الأساسيّ في تجسيد الهيكليّة التنظيميّة الجديدة ضمن قوّات سوريّا الديمقراطيّة والتي لعبت دورها الرياديّ والطليعيّ خلال الحملات العسكريّة ضدّ “داعش” وقدّمت تضحياتٍ عظيمة في سبيل حماية المجتمع والمرأة بشكلٍ خاصّ، وعلى هذا الأساس فهي تأخذ موقعها ضمن مكاتب المجلس العسكريّ لأداء دورها بشكلٍ فعّال ضمن صفوف قوّات حماية المرأة في منطقة تل أبيض.

وأخيراً نتوجّه بالشكر إلى جميع الحاضرين من عوائل الشهداء، ومجلس صلح العشائر، ووجهاء وشيوخ العشائر في المنطقة، وقوّات التحالف الدّوليّ والإدارة المدنيّة الديمقراطيّة في تل أبيض الذين قدّموا الدعم لنا خلال مرحلة تحرير المنطقة. وكلّنا أملٌ في أن يستمرّوا في تقديم هذا الدعم والتضامن مع مجلسنا خلال المرحلة الجديدة.

وإنّنا نعاهدهم بالسير على درب شهدائنا حتّى تحقيق أهدافنا في الحرّيّة والمساواة والعدالة الاجتماعيّة في سوريّا ديمقراطيّة، تعدّدية، لا مركزيّة”.

المصدر: المركز الإعلاميّ لقوّات سوريّا الديمقراطيّة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. سياسية الخصوصية

جمع البيانات
عند استخدام الموقع قد تصادف مناطق مثل المنتديات أو خدمات الفيديو حيث يتم الطلب منك كمستخدم إدخال معلومات المستخدم الخاصة بك. يتم استخدام مثل معلومات المستخدم هذه فقط للهدف التي يتم جمعها من أجله، وأي أغراض أخرى يتم تحديدها في نقطة الجمع وذلك بالتوافق مع سياسة الخصوصية هذه. لن نقوم بالإفصاح عن أي من معلومات المستخدم التي توفرها لطرف ثالث دون إصدارك الموافقة على ذلك، باستثناء ضرورة توفير خدمات قمت بتحديد طلبها.
إلغاء الاشتراك
تستطيع عندما تريد سحب موافقتك على استلام مخاطبات دورية بخصوص المواصفات، والمنتجات، والخدمات، والفعاليات وذلك عن طريق الرد على وصلة "إلغاء الاشتراك" في المخاطبات القادمة منا. الرجاء ملاحظة أننا لن نقوم بالإفصاح عن معلومات المستخدم الخاصة بك لطرف ثالث لتمكينه من إرسال مخاطبات تسويق مباشرة لك دون موافقتك المسبقة على القيام بذلك.
الملفات النصية (كوكيز)
يتوجب عليك أن تعلم أنه من الممكن أن يتم جمع المعلومات والبيانات تلقائيا من خلال استخدام الملفات النصية (كوكيز). وهي ملفات نصية صغيرة يتم من خلالها حفظ المعلومات الأساسية التي يستخدمها موقع الشبكة من أجل تحديد الاستخدامات المتكررة للموقع وعلى سبيل المثال، استرجاع اسمك إذا تم إدخاله مسبقا. قد نستخدم هذه المعلومات من أجل متابعة السلوك وتجميع بيانات كلية من أجل تحسين الموقع، واستهداف الإعلانات وتقييم الفعالية العامة لمثل هذه الإعلانات. لا تندمج هذه الملفات النصية ضمن نظام التشغيل الخاص بك ولا تؤذي ملفاتك. وإن كنت تفضل عدم جمع المعلومات من خلال استخدام الملفات النصية، تستطيع اتباع إجراء بسيط من خلال معظم المتصفحات والتي تمكنّك من رفض خاصية تنزيل الملفات النصية. ولكن لا بد أن تلاحظ، أن الخدمات الموجهّة لك شخصيا قد تتأثر في حال اختيار تعطيل خيار الملفات النصية. إذا رغبت في تعطيل خاصية إنزال الملفات النصية اضغط الرابط هنا للتعليمات التي ستظهر في نافذة منفصلة.

اغلاق