الأخبار

بعد مقتل وجرح المئات في إدلب “الحريري” يبدي موقفه من الهدنة في المنطقة

حميد الناصر ـ xeber24.net

تزامناً مع الحملة العسكرية الضخمة التي تستهدف مناطق ريف حماة وإدلب الخاضعة لسيطرة المتطرفين والتي خلفت ورائها مئات القتلى والجرحى المدنيين، زعم مايسمى رئيس “هيئة التفاوض العليا” المدعو “نصر الحريري” ، أن التهدئة في إدلب هي فرصة لإعادة ترتيب صفوف قوات النظام.

ومن جانبه قال الحريري عبر حسابه في تويتر اليوم، الجمعة 14/يونيو، إن خسائر قوات النظام السوري في إدلب جعلت الروس يفكرون جديًا بفرصة لإعادة لململة مقاتليهم وترتيب صفوفهم. (على حد زعمه)

وتجاهل “الحريري” خروقات المتطرفين المستمرة والتي كان أخرها خلال اليومين الماضيين، وإعتبر أن روسيا والنظام السوري لم يلتزما بأي اتفاق لوقف إطلاق النار، وما يدور حول الحديث عن هدنة يجري عكسه تمامًا عبر القصف المستمر على قرى وبلدات أرياف حماة وإدلب واللاذقية. (بحسب تعبيره)

وكانت روسيا أعلنت عن تهدئة في إدلب، منتصف 12 الشهر الحالي، بهدف إجلاء المدنيين المتواجدين في مناطق سيطرة المتطرفين وحقن دمائهم، إلا أن الجانب التركي لم يعلق على التهدئة المعلنة.

فيما رفضت الفصائل المتطرفة والمجاميع الموالية لتركيا التوصل لتهدئة، وقال متزعم فصيل “الجبهة الوطنية للتحرير” إنها من جانب واحد النظام السوري وروسيا فقط.

وشهدت جبهات ريف حماة الشمالي والغربي، خلال الأيام الماضية، مواجهات عنيفة بين قوات النظام السوري والفصائل المتطرفة، التي أطلقت هجوماً حمل عنوان مايسمى “معركة الفتح المبين”، التي أسفرت عن مقتل وجرح المئات من المدنيين في مناطق سيطرة الطرفين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق