تحليل وحوارات

رئيس التحالف الوطني الكردي يكشف اـ ’’ xeber24 ’’ أخر تطورات المباحثات الكردية ـ الكردية والتغيرات الجارية في عفرين

جيلان علي ـ xeber24.org

تشهد الساحة السورية تصعيد الصراع بين الاطراف المتحاربة في سورية , ورغم بعض المحاولات إلا أنها لم تجد أي مسار للحل حتى اللحظة , وللوقوف على آخر التطورات الجارية في سوريا عامة وشمال شرقها وروج آفا خاصة , صرح رئيس التحالف الوطني الكردي ’’ مصطفى مشايخ لموقعنا ’’ خبر24 ’’ بأن الدولة التركية تقوم بتغيير ديمغرافي وتطهير عرقي في عفرين.

وفي رده على سؤوال حول الاتفاق الذي جرى لوقف إطلاق النار في إدلب بوساطة روسية ـ تركية , و سرعان ما أطلق أردوغان تهديدات بحق شرق الفرات ؟؟ قال مشايخ ’’ منذ بداية الأزمة السورية تتدخل الحكومة التركية بقيادة حزب العدالة والتنمية برئاسة رجب طيب أردوغان بالشأن الداخلي السوري حيث فتحت حدودها أمام الأرهابيين وأعطت كل التسهيلات وقدمت كل أشكال الدعم للتشكيلات العسكرية المتطرفة لتزداد الأزمة السورية من تعقيداتها وتطال عمرها ، ومن ثم باعتهم وأدارت لهم ظهرها وفق أجنداتها المتمثلة بضرب المشروع الديمقراطي السوري وبناء دولة علمانية وبنظام برلماني تعددي لا مركزي ، وكذلك لإفشال اي مشروع قومي كردي بل الوقوف امام اي استحقاق لكرد سوريا ’’ , مضيفاً ’’ ورأينا ذلك في أحتلالها لمنطقة عفرين (كرداغ ) التي كانت تنعم بلأمن والاستقرار وبالنهوض الاقتصادي والعمراني والعلمي والتي كانت تأوي عشرات الآلاف من النازحين من المناطق السورية الأخرى . والتي استهدفت بأحتلالها ضرب الإدارة الذاتية الديمقراطية وتغير ديمغرافيتها وهويتها الكردية. فالحكومة التركية معروفة عنها تقوم ما تسمى بالمصالحات اي تتنازل بل تبيع الكتائب العسكرية المتطرفة والمتحالفة معها مقابل ضرب المكتسبات في روجآفا كردستان وشمال شرق سوري والتي تأسست بجهود كافة مكونات المنطقة كرداً وعرباً وسريان كلدو آشور وغيرهم ’’.

اما بشأن مباحثات الاحزاب الكردستانية لإيجاد صياغة توافقية للادارة في شرق الفرات ’’ روج آفا ’’؟؟ , كشف مشايخ بأن ’’ الجهود مستمرة ولكن الآن هناك جهود دولية تبذل ومنها المبادرة الفرنسية ’’.

ودعا مشايخ احزاب المجلس الوطني الكردي وأيضا الادارة الذاتية الى تسهيل عملية التقارب قائلا ’’ لكي تنجح هذه المبادرة لابد من اتخاذ بعض القرارات من قَبل المجلس الوطني الكردي مثل انسحابهم من الإئتلاف التي تقودها الإخوان المسلمين وتعمل وفق مخططات الدولة التركية ، وبيان موقف وطني من الاحتلال التركي وحلفائه لمنطقة عفرين . وكذلك اتخاذ بعض الإجراءات من قَبل الادارة الذاتية الديمقراطية بما يتعلق بأحزاب المجلس ’’.

وأشار مشايخ في رده على الانباء التي تؤكد قيام تركيا بتوطين الفلسطينيين في عفرين بأن ’’ تركيا تقوم بكل ما تؤدي الى التغيير الديمغرافي والتطهير العرقي في منطقة عفرين وذلك من خلال طرد سكانها الأصليين وهم الكرد وبشكلٍ مخطط وممنهج، نعم هناك جهود تبذل لفضح سياسات وانتهاكات وجرائم الجيش التركي وحلفائه ولكن لم ترتقي الى مستوى المطلوب. مقارنة مع هول وفظاعة جرائهم ’’.

ودعا القيادي الكردي البارز ورئيس التحالف الوطني الكردي ’’ مصطفى مشايخ ’’المجتمع الدولي وجميع فئات الشعب الى التكاتف لنبذ فكر التطرف قائلاً ’’ نعم تم القضاء على تنظيم داعش الإرهابي جفرافيا ولكن الخطر قائم سواءً من خلال خلاياه النائمة او المعتقلين لدى الادارة او الذين هم في المخيمات ولأبعاد الخطر يجب تكثيف الجهود لملاحقة خلاياهم من قبل كل فئات المجتمع وبالتعاون مع التحالف الدولي، ونبذ الفكر وثقافة التطرف بين الناس وزرع ثقافة التسامح وقبول الآخر والعيش المشترك والسلم الأهلي ونشرها ’’.

وأنهى مشايخ حديثه بالقول ’’ كذلك يجب محاكمة مقاتلي وعناصر داعش في ظل الادارة الذاتية القائمة وتحت إشراف دولي ينالوا جزائهم العادل ’’.

والتحالف الوطني الكردي في سوريا هم مجموعة احزاب كردستانية مستقلة تأسست في فبراير 2016 في مدينة قامشلو , شمال شرق سوريا ـ روج آفا.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق