الأخبار الهامة والعاجلة

مسؤول كردي رفيع يكشف مصير محادثات جنيف وأستانا ومصير المفاوضات مع دمشق

سردار إبراهيم ـ xeber24.org

تستمر الأوضاع في سوريا على ما هو عليه , حيث لا يزال مفهوم الحل العسكري سائد لدى النظام من طرف وفصائل المعارضة السورية من طرف آخر , وتزداد الأوضاع المأساوية يوماً بعد يوم.

وللوقوف على آخر التطورات السياسية الجارية على الساحة العالمية بشأن الملف السوري , أدلى عضو الهيئة التنفيذية لحركة المجتمع الديمقراطي (TEV-DEM) ’’ آلدار خليل ’’ بتصريحات صحفية حول محادثات جنيف وآستانا , موضحاً ’’ أن محادثات جنيف أصبحت مشلولة بالفعل، في البداية كان للمعارضة نفوذ داخل سوريا وخارجها، لكن هذا ليس هو الحال الآن، لقد فقدوا كل سلطاتهم ولم يكن لهم أي تأثير في سوريا الآن، وبالتالي فإن النظام لا يأخذهم على محمل الجد ولا يجلس معهم ’’.

تصريحات خليل في حوار مع وكالة ’’ ANHA ’’ الاخبارية , اليوم الاربعاء تركزت بالدرجة الأولى ملفات مباحثات الحل السوري وأيضا ملف المفاوضات مع النظام وكذلك ملف المنطقة الآمنة, حيث تعتبر من أهم الملفات الساخنة على الساحة السورية.

وقال خليل أن ’’الدولة التركية دعمت الفصائل إلى حد ما وكانت تحمي بعض المدن والمناطق التي كانت تحت سيطرتهم، لكن تركيا أيضا باعتهم في الغوطة، حمص، حماة، حلب وأخيراً في إدلب، وبهذا الشكل أصبحت جنيف مجمدة، وكما هو الحال في أستانا لأنها كانت بين روسيا وتركيا وإيران، ومع عملية إدلب لم يكن لها أي تأثير، وأن عملية أستانا لم تعد بعد، رغم الاجتماعات الروسية التي تعقد فإن الاجتماعات وهمية وتنتهي في الواقع’’.

وأشار خليل ’’ منذ البداية، قلنا إن المفاوضات ستكون أفضل في ظل الأمم المتحدة، والآن نعتقد أنها ستكون فعالة مع تنشيط جنيف ومشاركتنا فيها، بسبب ضعف القوى الأخرى، يمكننا التعبير عن ما يحصل’’.

أما بشأن ملف المباحثات مع نظام الاسد في دمشق , قال ألدار خليل: ’’يمكننا مناقشة الحل مع النظام، بوساطة طرف ثالث وكانت هناك بعض المحاولات، لكن النظام لم يقبل بذلك، والمفاوضات في الوقت الحالي متوقفة، لأنهم أزالوا شروط الحوار، ولا توجد لقاءات حاليا، ومع ذلك نود أن نذكر ذلك، يجب أن يعلم الجميع إننا مستعدون للحوار والمفاوضات مع الأطراف لنقترح حلا سياسيا وسلميا في سوريا’’.

وبشأن المنطقة الأمنة قال عضو الهيئة التنفيذية لحركة المجتمع الديمقراطي (TEV-DEM) ألدار خليل: ’’وضعت المنطقة الأمنة في جدول اعمال الأتراك، الأمريكيين وقوات التحالف والقوات الدولية، وحول هذا الموضوع تعقد اجتماعات مع إدارة شمال وشرق سوريا، وبخصوص هذا الموضوع عقدت بعض الاجتماعات، لكن لا توجد نتائج حتى الآن، ولا أي اتفاقات، لكن المحاولات مستمرة ’’.

وتابع خليل حديثه ’’ تريد الولايات المتحدة إقامة شراكة مع الدول الأوروبية في التحالف الدولي، كما تريد أن توافق تركيا على بعض الأشياء، ولكن بشرط أن لا تكون تحت سيطرة تركيا’’.

وكشف خليل في نهاية حديثه ’’ لدينا شروط قدمناها لهم، ترتبط بعضها بقضية عفرين، وتتعلق بعضها بمشاركة الأتراك في هذا المشروع، وبعضها بخصوص القوات على الحدود، ومع ذلك لم يتم الاتفاق على شيء بهذا الصدد، وكما أن المسألة تحتاج إلى مزيد من الوقت للتوضيح’’.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. سياسية الخصوصية

جمع البيانات
عند استخدام الموقع قد تصادف مناطق مثل المنتديات أو خدمات الفيديو حيث يتم الطلب منك كمستخدم إدخال معلومات المستخدم الخاصة بك. يتم استخدام مثل معلومات المستخدم هذه فقط للهدف التي يتم جمعها من أجله، وأي أغراض أخرى يتم تحديدها في نقطة الجمع وذلك بالتوافق مع سياسة الخصوصية هذه. لن نقوم بالإفصاح عن أي من معلومات المستخدم التي توفرها لطرف ثالث دون إصدارك الموافقة على ذلك، باستثناء ضرورة توفير خدمات قمت بتحديد طلبها.
إلغاء الاشتراك
تستطيع عندما تريد سحب موافقتك على استلام مخاطبات دورية بخصوص المواصفات، والمنتجات، والخدمات، والفعاليات وذلك عن طريق الرد على وصلة "إلغاء الاشتراك" في المخاطبات القادمة منا. الرجاء ملاحظة أننا لن نقوم بالإفصاح عن معلومات المستخدم الخاصة بك لطرف ثالث لتمكينه من إرسال مخاطبات تسويق مباشرة لك دون موافقتك المسبقة على القيام بذلك.
الملفات النصية (كوكيز)
يتوجب عليك أن تعلم أنه من الممكن أن يتم جمع المعلومات والبيانات تلقائيا من خلال استخدام الملفات النصية (كوكيز). وهي ملفات نصية صغيرة يتم من خلالها حفظ المعلومات الأساسية التي يستخدمها موقع الشبكة من أجل تحديد الاستخدامات المتكررة للموقع وعلى سبيل المثال، استرجاع اسمك إذا تم إدخاله مسبقا. قد نستخدم هذه المعلومات من أجل متابعة السلوك وتجميع بيانات كلية من أجل تحسين الموقع، واستهداف الإعلانات وتقييم الفعالية العامة لمثل هذه الإعلانات. لا تندمج هذه الملفات النصية ضمن نظام التشغيل الخاص بك ولا تؤذي ملفاتك. وإن كنت تفضل عدم جمع المعلومات من خلال استخدام الملفات النصية، تستطيع اتباع إجراء بسيط من خلال معظم المتصفحات والتي تمكنّك من رفض خاصية تنزيل الملفات النصية. ولكن لا بد أن تلاحظ، أن الخدمات الموجهّة لك شخصيا قد تتأثر في حال اختيار تعطيل خيار الملفات النصية. إذا رغبت في تعطيل خاصية إنزال الملفات النصية اضغط الرابط هنا للتعليمات التي ستظهر في نافذة منفصلة.

اغلاق