الأخبار

بعد انتقادات إدارة الشمال السوري ’’ العراق ’’ أيضا تتحفظ على المقترح الفرنسي بإنشاء محكمة خاصة بجرائم “داعش”

سردار إبراهيم ـ xeber24.net ـ وكالات

أعلنت مفوضية حقوق الأنسان في العراق عن تحفظها على المقترح الذي قدمته فرنسا بشأن إنشاء محكمة عراقية لعناصر تنظيم داعش على الأراضي العراقية, والتي كانت قد لاقت انتقادات لمسؤولي الإدارة الذاتية في الشمال السوري.

وأعربت مفوضية حقوق الإنسان العراقية، الأربعاء، عن تحفظها على مقترح فرنسي بإنشاء محكمة دولية مختصة بجرائم تنظيم “داعش”، معتبرةً ذلك “عملية مكلفة على بغداد”.

وكانت وزيرة العدل الفرنسية نيكول بيلوبيه، قد أعلنت الخميس، في تصريحات صحفية، أنها ناقشت مع بلدان أوروبية “فرضية” تشكيل محكمة دولية في العراق لمحاكمة الإرهابيين الأجانب في “داعش”، بمشاركة قضاة محليين ودوليين.

وخلال الأسابيع الثلاثة الماضية، أصدر القضاء العراقي أحكاما بالإعدام على 11 فرنسيا بتهمة الانتماء إلى “داعش”، ما أثار انتقادات حادة في باريس، لا سيما من قبل محامين متخصصين في القضايا الجنائية.

وفي ديسمبر/ كانون الأول 2017، أعلن العراق استعادة كامل أراضيه من قبضة تنظيم “داعش” الإرهابي، الذي كان يسيطر على ثلث مساحة البلاد.

واعتقلت القوات العراقية مئات من مسلحي التنظيم الإرهابي خلال المعارك على مدى ثلاث سنوات (2014 – 2017)، ويجري حاليًا محاكمتهم في العراق.

أما في سوريا فقد أعلنت قوات سوريا الديمقراطية هزيمة تنظيم داعش في آخر معاقله في منطقة الباغوز في ريف دير الزور في 2/3 / 2019 واستعادة كامل مناطق شرق الفرات من تحت سيطرة تنظيم داعش.

ويسكن في مخيم الهول ومخيم روج أكثر من 60 ألف بينهم آلاف من عناصر تنظيم داعش يعتقد العدد بأكثر من 3 آلاف عنصر متورطين في سكب دماء الشعب الكردي والسوري.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق