شؤون ثقافية

من غنائيات الحجر

من غنائيات الحجر
 
خديجة زواق
 
 
وقفت بين يديه فقال؛
دربي صدى،
ودربك غناء الحجر.
على أرض بلا تراب.
فقرة ماء كن، أو جمرة تتلوى
إلى الفقرة الأخيرة، تجدني ممسكة بالهواء.
بدون تراب
قارة ماء.
أو بلورا أو زجاجا بطل حريري.
بمزن يرن لغمازة خلف ذراعك
تحت النهد.
سأخرج مني إليك وألقاك.
أمد يدا إلى باقي جسدك المثخن ثقبا.
وألوح بالأخرى لمنتصف جسدي، تحت وردتك
اليابسة في لوحي القديم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق