جولة الصحافة

رئاسة جامعة إدلب التابعة لحكومة الإنقاذ تهدد العاملين ضمن الجامعة بفصلهم في حال إرسال أبنائهم لتقديم امتحانات في مناطق النظام السوري

علم المرصد السوري أن رئاسة جامعة إدلب التابعة لحكومة الإنقاذ أصدرت اليوم الثلاثاء الـ 11 من شهر حزيران الجاري، تعميماً موجهاً إلى كافة الكليات والمعاهد في الجامعة يقضي بتسريح العاملين الذين يثبت بأنهم أرسلوا أبنائهم لتقديم امتحانات الشهادتين الإعدادية والثانوية في مناطق النظام السوري بعد صدور التعميم هذا، وبناء عليه سيتم فصل عدد من الكوادر التعليمية والعاملين علماً انه لايزال هناك من يعمل في جامعة إدلب لكنه يختار لأبنائه شهادة التعليم الصادرة من وزارة التعليم التابعة للنظام السوري وعدم الاعتراف بالشهادة الصادرة عن جامعة ادلب إلا ضمن إدلب، ومع تزايد القصف على منطقة خفض التصعيد ونزوح اكثر من 300 الف مدني من ريفي حماة الشمالي والشمالي الغربي وإدلب الجنوبي وفرار ماتبقى من الكادر التعليمي والتدريسي إلى الشمال بحثاً عن الأمان ليصار الى اغلاق المدارس فضلاً عن عشرات المدارس التي تعرضت للقصف خلال التصعيد الأعنف هذا والذي أفضى بدوره أي – التصعيد – إلى ترك عشرات الآلاف من التلاميذ والطلاب لمدارسهم، فضلاً عن تقدم قوات النظام على قلعة المضيق وقرى جبل شحشبو وسهل الغاب وبلدة كفرنبودة ونزوح العديد من القرى والبلدات بشكل كامل.

وفي شهر آذار من العام 2019 شارك العشرات من طلاب جامعة حلب الحرة في مدينة إدلب ومعرة النعمان وكفر تخاريم بوقفات احتجاجية ضد قرار مجلس التعليم العالي في إدلب التابع لحكومة الإنقاذ بإغلاق فروع الجامعة في إدلب ومن بينها جامعة الطب البشري وطب الأسنان في مدينة كفر تخاريم، مطالبين بفصل الخلافات السياسية والفصائلية عن التعليم وان تركز الفصائل والحكومات جهدها على تأمين حياة المدنيين وليس تكريس الخلافات والمصالح، وفي فبراير من العام 2019 خرجت مظاهرة احتجاجية في مدينة إدلب لطلاب “الجامعة الدولية” تطالب بإسقاط مجلس التعليم العالي وفتح الجامعات التي تم إغلاقها من قبل حكومة الإنقاذ، كما شهدت محافظة إدلب في منتصف يناير من العام 2019 احتجاجات عارمة لطلاب الجامعات الخاصة في معرة النعمان وأريحا احتجاجاً على مقرارات مجلس التعليم العالي في حكومة الإنقاذ تجاه الجامعات الخاصة في المناطق المحررة والقاضية بترخيص الجامعات تحت طائلة إغلاقها.

المصدر: المرصد السوري لحقوق الإنسان

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق