الأخبار

بعد مقتل “الساروت”.. تركيا تدعو مواليها للانتساب لمعسكر “عبد الباسط الساورت”

حميد الناصر ـ xeber24.net

كشف مصدر خاص من إدلب لمراسل “خبر24” اليوم الثلاثاء 11/يونيو، أن ضباط في جيش النظام التركي أمرو فصيل “جيش العزة” المتطرفة والذي يتواجد في ريف حماة الشمالي، لفتح باب الانتساب إلى معسكر أطلقوا عليه أسم المتزعم “عبد الباسط الساروت” لتدريب عدد من المسلحين الذين يطلق عليهم تسمية “الإنغماسيين”.

ومن جانبه أكد المصدر أنه على خلفية مقتل “الساروت” أجرى ضباط في جيش النظام التركي ومتزعمين بارزين في “جيش العزة” اجتماع اتفقوا من خلاله على بدأ دعوة وقبول المسلحين الذين يرغبون في الانضمام لمعسكر “الساروت”.

وأضاف المصدر أن الفصيل المتطرف أشترط أن يكون المتقدم للانتساب غير متزوج وعمره بين 15 و25 عامًا، ويتمتع بصحة جيدة ولياقة عالية، ويتحمل التدريب في مختلف الظروف، ويقبل جميع الأوامر مهما كانت.

ويحظر القانون الدولي على الجماعات المسلحة غير الحكومية تجنيد أي شخص دون سن 18 عامًا، وبموجب القانون الإنساني الدولي العرفي ونظام روما الأساسي لـ “المحكمة الجنائية الدولية”، فإن تجنيد أفراد القوات المسلحة أو الجماعات المسلحة غير الحكومية للأطفال دون سن 15، طوعًا أو قسرًا، أو ضمهم أو استخدامهم في القتال يرقى إلى “جريمة حرب”.

ويعتبر فصيل “جيش العزة” من أبرز الفصائل المتطرفة والتي تدعمها تركيا، كما وتشارك في العمليات العسكرية ضد قوات النظام في ريفي حماة الشمالي والغربي.

والجدير ذكره يأتي ذلك الإجراء بعد مقتل متزعم بارز وموالي لتركيا في “جيش العزة”، المدعو “عبد الباسط الساروت” السبت الماضي، في أحد المشافي التركية، متأثرًا بجراحه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق