الأخبار الهامة والعاجلة

خاص : الادارة الذاتية تناشد الاهالي والمزارعين بالتقيد بهذه النقاط لتجنب الحرائق؟؟

سعاد عبدي – xeber24.net – خاص

بشرت الأمطار الغزيرة الاهالي والمزارعين في منطقة الجزيرة بموسم خيّر ووفير. لكن يد الغدر طالت حتى ارزاق العالم وفي محاولة لتجويع الاهالي وتهجيرهم, تقوم بعض الايادي الخفية المعادية لمكتسبات الشعب بحرق المحاصيل الزراعية وإشعال الحرائق من كل الأطراف ووضع الادارة الذاتية بإمكاناتها البسيطة امام تحديات كبيرة تفوق طاقتها.

ويصعب السيطرة على الحرائق بسبب اشعالها من اكثر من طرف وتزامنا مع الرياح الشديدة التي تهب في فصل الصيف, ويشتكي الأهالي والمزارعين من بطئ وصول المساعدة وشح المياه وقلة الآليات المتوفرة.

ومن جانبها ناشدت الادارة الذاتية الديمقراطية جميع الفلاحين والمواطنين أن يقوموا ببعض الإجراءات والاحتياطات الواجب اتخاذها لتفادي وقوع الحرائق قدر الأمكان.

وفي تصريح خاص لموقعنا (خبر24) كشف الرئيس المشترك لهيئة الاقتصاد والزراعة في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا ’’ سلمان بارودو ’’ عن النقاط التي طلبوا من المزارعين والمواطنين الالتزام بها, وهي:

١- إبعاد المواد القابلة للاحتراق عن الأراضي المزروعة.

٢- مراقبة وحراسة الأراضي المزروعة بشكل دوري ومستمر لحين الانتهاء من موسم الحصاد.

٣- تجنب ترك أكياس المحاصيل المجنية في الأراضي الزراعية ونقلها إلى أماكن آمنة.

٤- التخلص من خطر النار (الحشائش اليابسة حول أطراف الزرع والطرقات وفلاحتها).

٥- على الاخوة الذين يملكون الجرارات الزراعية ترك سكة الفلاحة مركبة على الجرار وإبقاء الجرار بجاهزية تامة.

٦- على أصحاب صهاريج المياه أن يبقوا الصهاريج بجاهزية كاملة تحسبا لأي طارئ.

بالإضافة إلى الزام اصحاب الحصادات بجلب كل حصادة اطفائيتين نوع ١٢كغ.

وشهدت مدينة تربسبيه يوم امس اكبر حريق منذ بدء موسم الحصاد حيث التهمت النيران ما يقدر ب 100 الف هكتار من الاراضي الزراعية وتم السيطرة على الحريق بعد استنفار جميع اللجان المتخصصة في المنطقة ومشاركة القوى العسكرية ايضا في اطفاء الحريق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق