الاقتصاد

غوغل تجني أرباحا مذهلة من إعلانات المحتوى الإخباري

حققت غوغل أرباحا عام 2018 بلغت 4.7 مليار دولار، وذلك على شكل إعلانات على المحتوى الإخباري والإعلامي، وفقا لدراسة نشرت مؤخرا.

فقد كشفت الدراسة، التي صدرت الاثنين، أن الأرباح التي حققتها غوغل من الإعلانات على المحتوى الإخباري والإعلامي العام الماضي تعادل تقريبا كافة عوائد صناعة الإعلام على الإنترنت.

وجاء في الدراسة اتي أجراها “نيوز ميديا ألايانس” أن ما بين 16 و40 في المئة من عمليات البحث على الإنترنت تتعلق بالأخبار، وفقا لما ذكرته صحيفة “الغارديان” البريطانية.

وأوضحت الدراسة أن الأرباح التي حققتها غوغل من المحتوي الإخبار، أي 4.7 مليار دولار، تقل بنحو 400 مليون دولار فقط عن العوائد التي حققتها صناعة الإعلام في الولايات المتحدة والبالغة 5.1 مليار دولار.

غير أن العاملين في القطاع الإعلامي حذروا من أن الأرقام الواردة في الدراسة قد تكون “محافظة”، حيث أنها لم تسعى لتضمين قيمة البيانات الشخصية للمستخدمين في كل مرة يستخدمون فيها خدمات البحث للضغط على القصة المطلوبة في البحث.

كما شكك البعض في بعض جوانب الدراسة والأسلوب المستخدم في الحصول على النتائج.

وقال الأستاذ في كلية الصحافة والإعلام بجامعة كولومبيا بيل غرونكين إن الباحثين على ما يبدو انتقوا عينة عشوائية من تعليقات 2008 أشخاص خلال مؤتمر حول “قيمة أخبار غوغل”، للوصول إلى أرقام يفترض أنها تمثل كيفية تحقيق غوغل للعوائد المالية من الأخبار.

كذلك انتقدت غوغل نفسها الدراسة وقالت إنها تتجاهل القيمة الت توفرها غوغل واعتبرت العملية الحسابية المعتمدة غير صحيحة.

وقال متحدث باسم غوغل إن الشركة تعمل بجهد من أجل مزيد من التعاون مع صناعة الأخبار وتوفير الدعم التكنولوجي اللازم للناشرين على الإنترنت في مختلف أنحاء العالم.

ومع ذلك فإن الدراسة تلقي الضوء على الاعتماد المتزايد لوسائل الإعلام على شركات التكنولوجيا الكبيرة لنشر وتوزيع الأخبار، وبالتالي إحكام قيضتها على المحتوى الإعلامي، مثل غوغل وفيسبوك وأبل.

يشار إلى أن عدد الزائرين لموقع أخبار غوغل في الولايات المتحدة عام 2009 بلغ 24 مليون زائر فريد unique user شهريا مقابل 50 مليون زائر فريد شهريا لموقعي سي إن إن ونيويورك تايمز معا.

وفي مايو عام 2018 بلغ عدد الزائرين الفريدين لموقع أخبار غوغل في الولايات المتحدة حوالي 150 مليون زائر شهريا، وهو ضعف الزائرين لموقعي سي إن إن ونيويورك تايمز معا في الفترة نفسها.

المصدر: سكاي نيوز

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. سياسية الخصوصية

جمع البيانات
عند استخدام الموقع قد تصادف مناطق مثل المنتديات أو خدمات الفيديو حيث يتم الطلب منك كمستخدم إدخال معلومات المستخدم الخاصة بك. يتم استخدام مثل معلومات المستخدم هذه فقط للهدف التي يتم جمعها من أجله، وأي أغراض أخرى يتم تحديدها في نقطة الجمع وذلك بالتوافق مع سياسة الخصوصية هذه. لن نقوم بالإفصاح عن أي من معلومات المستخدم التي توفرها لطرف ثالث دون إصدارك الموافقة على ذلك، باستثناء ضرورة توفير خدمات قمت بتحديد طلبها.
إلغاء الاشتراك
تستطيع عندما تريد سحب موافقتك على استلام مخاطبات دورية بخصوص المواصفات، والمنتجات، والخدمات، والفعاليات وذلك عن طريق الرد على وصلة "إلغاء الاشتراك" في المخاطبات القادمة منا. الرجاء ملاحظة أننا لن نقوم بالإفصاح عن معلومات المستخدم الخاصة بك لطرف ثالث لتمكينه من إرسال مخاطبات تسويق مباشرة لك دون موافقتك المسبقة على القيام بذلك.
الملفات النصية (كوكيز)
يتوجب عليك أن تعلم أنه من الممكن أن يتم جمع المعلومات والبيانات تلقائيا من خلال استخدام الملفات النصية (كوكيز). وهي ملفات نصية صغيرة يتم من خلالها حفظ المعلومات الأساسية التي يستخدمها موقع الشبكة من أجل تحديد الاستخدامات المتكررة للموقع وعلى سبيل المثال، استرجاع اسمك إذا تم إدخاله مسبقا. قد نستخدم هذه المعلومات من أجل متابعة السلوك وتجميع بيانات كلية من أجل تحسين الموقع، واستهداف الإعلانات وتقييم الفعالية العامة لمثل هذه الإعلانات. لا تندمج هذه الملفات النصية ضمن نظام التشغيل الخاص بك ولا تؤذي ملفاتك. وإن كنت تفضل عدم جمع المعلومات من خلال استخدام الملفات النصية، تستطيع اتباع إجراء بسيط من خلال معظم المتصفحات والتي تمكنّك من رفض خاصية تنزيل الملفات النصية. ولكن لا بد أن تلاحظ، أن الخدمات الموجهّة لك شخصيا قد تتأثر في حال اختيار تعطيل خيار الملفات النصية. إذا رغبت في تعطيل خاصية إنزال الملفات النصية اضغط الرابط هنا للتعليمات التي ستظهر في نافذة منفصلة.

اغلاق